أساسيات
المملكة المتحدة: دليل الوجهات الدراسية - يجب قراءته

الدراسة في الخارج : اختر مكانك بحكمة

2791

يؤكد سايمون جوميز - مدرس جرافيك بمركز جامعة دونكاستر- على أهمية التخصص الذي يدرسه و كذلك على أهمية إختيار المكان الذي ستقوم بالدراسة فيه.

المساحة ليست كل شئ

ربما لا تكون المملكة المتحدة بنفس مساحة الولايات المتحدة أو إستراليا و لكن قد يمثل هذا ميزة للوافدين من الخارج، فمعظم السائحون يريدون الإندماج بشكل كامل في الحضارة الجديدة بينما قد يكون هذا الإندماج جزء من المقرر الدراسي للطلاب الأجانب. فالدراسة في دولة صغيرة لا تعني بالضرورة عدم وجود الكثير من المعالم السياحية، و لكن على العكس قد يعني ذلك سهولة الوصول لما ترغبه، كما أن ذلك يمثل سهولة في إنخفاض تكاليف السفر.

 الزيارات التعليمية

يشير سايمون إلى أن الجامعة تقع في مكان ممتاز. فلندن تبعد ساعتين فقط بينما دونكستر تقع في قلب إنجلترا  لذلك فهي تقع في ملتقى العديد من مؤسسات التصميمات الشهيرة عالميا و كذلك العديد من المعالم الثقافية و الإقليمية و العالمية المميزة. و لذلك فإن القيام بهذه الزيارات يدعم ما تقوم بدراسته و نقله إلى أرض الواقع و كذلك تعتبر إستراحة قصيرة من الدراسة النظرية. فرؤية الشئ عند الكتابة عنه يمثل مصدر إلهام جيد.

الشعور بالراحة في مكان جديد

من الممكن الشعور بالراحة عند العيش قرب مكان حيوي مثل لندن، و قد يرغب آخرون في العيش في أماكن أكثر هدوءا و راحة. كما يشكل المقرر الدراسي الأولوية عند بعض الطلاب أكثر من البئية المحيطة بهم. و لكن حتى في هذه الحالة هذا لا يعني إلتزامك غرفتك و عدم التفاعل مع للبيئة المحيطة بك. فوجود وسائل مواصلات سهلة و سلسة أمر هام جدا في كل الأحوال. إذا كان هناك بعض الطلاب من موطنك يدرسون  معك قوموا بترتيب بعض  الزيارات، فمن الجيد رؤية وجوه مألوفة من آن لآخر خاصة إذا لم يكن من الممكن العودة للوطن بين الفصول الدراسية.

أماكن الترفيه

قم بالإستفادة من وجودك هناك و استمتع بالتجربة. إحضر حفلا لمطربك المفضل و لا تقلق بشأن المصروفات الإضافية لأنك ستتمكن من العودة في نفس اليوم دون الحاجة للمبيت. يمكنك سؤال الأشخاص الاكثر دراية بالمكان و كيفية الوصول إليه قبل التنقل.

الإعداد لسوق العمل

يساعدك مركز الجامعة على الإنتقال من مرحلة الطالب إلى مرحلة الخبير و البحث عن عمل. فالتقنيات التي تقوم بإستخدامها أثناء الدراسة هي ذاتها المتواجدة في أماكن العمل. فالمقررات الدراسية للعام الثاني و الثالث تؤهل الطالب تماما للعمل في مجال صناعة التصميمات.  كما تعزز المحاضرات التي يقيمها متخصصون في المجال ثقة الطالب في نفسه.

Study in the UK

مجانا

دليلك "للدراسة في بريطانيا"

هل تمتعت بما قرأت؟ لقد وضعنا المواضيع المتداولة حول الدراسة في بريطانيا في كتاب رقمي واحد ومفيد

أحصل على نسختك

البحث عن الدورات

المملكة المتحدة
حسب المستوى الدراسي*
عــن الكاتب

Loves writting

يجب قراءته

أوكسـفـــورد .. حلم الدراســـة لأي طــالب دولي !

يؤكد الكثيرون ممن زاروا هذه المدينة الساحرة ، أن لقب" المدينة الحالمة " الذي منحه إياها الشاعر ماثيو أرنولد قديما ، هو لقب ليس بعيدا جدا عن الحقيقة ، ويعبر تماما عن هذه المدينة البريطانية العريقة ، التى تعد من أهم وأكبر لآلىء التاج البريطاني إزدهارا على مر العصور تاريخ اوكسفــورد : أكسفورد تبعد عن العاصمة لندن بحوالي 90 كيلومترا ، بكثافة سكانية تبلغ فى المتوسط 130,000 نسمة..وقد نالت شهرتها الواسعة العالمية بسبب جامعتها العملاقة العريقة ،

6765

ماذا تـعرف عن بريطانيا؟

عندما  يفكر الطالب فى الدراسة فى الخارج، فإن المملكة المتحدة هى أحدى الوجهات الدراسية التى تتصدر قائمة الطالب للوجهات الدراسية المحتملة، وهذا أمر منطقى جداً لما تعرف به المملكة المتحدة، فبريطانيا لديها مؤسسات تعليمية تعتبر من أقدم المؤسسات التعليمية فى العالم من ضمنها جامعة أوكسفورد التى تعتبر الجامعة الأعرق ضمن الجامعات الناطقة باللغة الإنجليزية. جامعتى أوكسفورد وكامبريدج هما جامعتان من ضمن مجموعة تضم جامعات إنجليزية عريقة تعرف بجامعات العصور الوسطى.

6476

ساوثهامبتون البـريطـانيــة .. فرصة للتعليــم والترفيــه والثقــافة !

هنتــونة ..هذا هو الاسم الذي ورد عن الجغـرافي العربي الشهيــر ( الادريسي ) فى تسمية مدينة ساوثهـامبتـون البريطـانية فى كتــابه ( نــزهة المشتـاق فى اختـراق الآافاق ) .. وبغض النظــر عن أصل التسميــة ، الا ان المدينة تعتبــر من اعرق المدن البريطــانية التى تقع فى الجنــوب امن انكلتــرا ، ولها قيمة تاريخية كبيـــرة امتــدت لمئــات السنين .. تاريــخ فى البحــر والبــر ! خلّدها التاريخ بأن ميناءها شهد إنطلاق أول سفينة أوروبية باتجاه العالم

4374

برامج التأهيل الجامعي فى بريطانيا

تهدف المقررات التدريبية التى تقدمها برامج التأهيل الجامعي ، إلى سد الفجوة بين المهارات التى يمتلكها الطالب ، والمؤهلات المطلوبة للإلتحاق بالجامعات البريطانية ، الذي يرغب الطالب فى الدراسة بها.. الطلاب فى الكثير من دول العالم ، يكملون 12 عاماً فى المرحلة الدراسية ، قبل الإلتحاق بالجامعة .. أما فى بريطانيا ، فالطلاب يقضون 13 عاماً دراسياً قبل الإلتحاق بالجامعة .. مما يعني ضرورة خلق عام دراسي كامل يُعد تأهيلاً للطلاب الدوليين ، قبل الإلتحاق بنظام

4198