أساسيات
معلومات الدراسة بالخارج : التقدم الى الجامعات - يجب قراءته

معلومات ونصائح عن رسائل التوصية

30378

غالباً ما تكون الرسائل المرجيعة أو رسائل التوصية جزءاً أساسياً من عملية الحصول على قبول جامعي أو منحة دراسية، حيث يتم اعتبارها مراجع ذات قيمة تساعد لجان القبول على تكوين رأيها الخاص حول السجلات الأكاديمية لمقدّم الطلب.

الغرض من رسائل التوصية

في حين أن أغلب الجامعات الدولية تطلب رسائل توصية من أشخاص وأساتذة أكاديميين، إلا أن بعض الجامعات قد تطلب رسائل توصية من أرباب العمل خاصة أثناء عملية القبول للحصول على ماجستير إدارة الأعمال MBA، بالإضافة إلى ذلك فإن هناك جامعات كجامعة ستانفورد على سبيل المثال قد تطلب رسائل مرجعية أكثر تحديداً مثل أحد زملاء العمل.

وإضافة إلى الاطلاع على السجلات الأكاديمية للطالب، فإن الغرض من كل ذلك هم تقييم قدراته على العمل والتفاعل ضمن الفريق، بالإضافة إلى معرفة المزيد من المعلومات عندك فرد فيما يتعلق بالمواهب والمهارات.

رسائل التوصية الناجحة

النقطة الأساسية في رسائل التوصية هي الشخص الذي قام بكتابتها (الحكم)، لذا يجب أن تختار هذا الشخص وفق معرفة سابقة فإذا كان "الحكم" هو أستاذك السابق فإن رسالة التوصية ستكون فريدة من نوعها وأكثر تفضيلاً. و بالعادة تحدد الجامعات أن يكون الحكم هو أستاذك فحاول أن تترك انطباعا جيدا عند اساتذتك و ابقى على تواصل دائم معهم .

دراسة الماجستير

كيف أحصل على رسالة توصية ناجحة؟

حاول أن تحقق الاستفادة القصوى من "الحكم" الخاص بك، تحدث معه وتناقشا حول دوافعك لإتمام الدراسة في الخارج، وإذا كنت تخطط لمتابعة دراستك في جامعة معينة حاول أن تشرح سبب اختيارك واطلب النصيحة.

تأكد من تضمين الرسالة لأنشطتك وإنجازاتك وأي معلومات أخرى تعتقد أنها ستساعدك في الحصول على القبول أو المنحة التي ترغب بها مع أنه في كثير من الأحيان قد تراسل الجامعة استاذك مباشرةً و لن تعرف ما كتبه استاذك عنك!

من الأخطاء الشائعة التي يقع فيها الطلاب هي تقديم توصيات من أسماء مشهورة أو شخصيات سياسية فعادة ما تكون تلك الرسائل غامضة للغاية، فلا تتوقع أن رسائل توصية موقّعة من "أسماء كبيرة" قادرة خلق انطباع جيد عنك لدى لجان القبول، فمن الأفضل لك الحصول على توصية من أشخاص لديك تواصل دائم معهم ولديهم المعرفة السابقة بك وقادرين على الحديث عن إنجازاتك ونشاطاتك.

 

 

روابط مهمة ذات صلة:

تريد الدراسة في الخارج ولاتعلم من أين تبدأ؟ هذا المقال لك!

بخطوات بسيطة .. كيف تحصل على التأشيرة الأمريكية

كيف تحصل على منحة دراسية؟

كل ما تريد معرفته عن المنح الدراسية للعام 2015/2016

كل ما تريد معرفته عن اختبار آيلتس

 

ألقي نظرة...

البحث عن الدورات

الوجهة الدراسية
دراسات عليا
عــن الكاتب

كاتب ومدوّن مهتم بشؤون التعليم والعلاقات الدولية، أسعى لإثراء المحتوى العربي بكل ماهو ممتع وشيق ومفيد

يجب قراءته

الأسرار السبعة للحصول على منحة دراسية

عدم امتلاكك للنقود لا يمثل عائقاً بينك وبين الدراسة في الخارج. تتوافر مئات المنح الدراسية التي يمكنها أن تغطى نفقات برنامجك. للأسف، فإن العديد من الطلاب لا يتقدموا إلى المنح الدراسية لإحساسهم أن حظوظهم في الفوز بالمنحة الدراسية هي نفس فرصهم في الفوز باليانصيب. بالرغم من هذا فإن قيامك بصنع استمارة ناجحة للتقدم للمنحة الدراسية ليس بالأمر الصعب. هذه هي الأسرار البسيطة و الفعالة التي يمكنها أن تزيد من فرصك في الفوز. اعثر على منح هوت كورسس و حقق حلمك. السر الأول:

185333

كل ما تريد معرفته عن اختبار آيلتس

عند التفكير بمتابعة دراستك في الخارج أو البحث عن منحة دراسية في إحدى الجامعات الأجنبية، يتوجب عليك وقبل كل شيء إثبات كفائتك في اللغة  الإنجليزية . فمعظم الجامعات الجامعات الدولية تعتمد في تحديد قدرتك في اللغة الإنكليزية بالاعتماد على نظام اختبار اللغة الإنجليزية الدولي والمعروف اختصاراً باسم آيلتس، وهو اختبار شائع تعتمده الجامعات في بريطانيا و الولايات المتحدة و أستراليا و نيوزيلندا و هونغ كونغ و إيرلندا . وضمن هذا المقال سنقدم لك كل ما

71668

كيف تحصل على منحة دراسية ؟

تقدم الجامعات الدولية والمؤسسات المانحة آلاف المنح الدراسية في بداية كل عام دراسي، ورغم وضوح معظم الشروط المطلوبة للحصول على تلك المنح إلا أن العديد من الطلاب يعانون في التقديم لها، وفي هذا المقال سنتحدث عن أهم الملاحظات المتعلقة حول الحصول عالى المنح الدراسية: • أولاً وقبل كل شيء، لا تدفع أي مبلغ مالي مهماً كان بسيط لأي شخص أو مؤسسة أو مكتب مقابل التقديم على المنحة، بالنهاية هذه المنحة مجانية. • انتبه إلى جهوزية البيانات والأورق الثبويتة:

66446

كيف تختار تخصصك الدراسي؟

ينفق الطلّاب الدوليون ملايين الدولارات سنوياً على الدراسة في الخارج، والكثير منهم يفقدون التركيز عند السعي للحصول على فرصة الدراسة في جامعات مرموقة سواء في الولايات المتحدة، بريطانيا أو غيرها من الدول التي تقدّم مستوى تعليم فريد. فغالباً ينسى الطالب الدولي نفسه ويبحث فقط عن مجرّد فرصة للدراسة في مكان ما في الخارج دون أن يأخذ بعين الاعتبار قدراته ورغباته حول البرنامج الدراسي. الاختيار الصحيح لتخصصك الجامعي سيعني حياة مهنية أكثر استقراراً ومستقبل أكثر

30646