ملفات تعريف الارتباط

نستخدم ملفات تعريف الارتباط لنقدم لك أفضل تجربة تصفح ممكنة لتخصيص المحتوى والإعلانات والوظائف المحسّنة. بالسماح لجميع ملفات تعريف الارتباط هذه فأنت توافق على استخدامها وفقاً ً لسياسة ملفات تعريف الارت باط، وتذكّر أنّه يمكنك إدارة خياراتك في أي وقت عبر النقر على "إدارة التفضيلات".
أساسيات
الدراسة بالخارج : معلومات عامة

كيف تتعامل مع نظام الثانوية العامة الجديد

17 مايو 2022
103
نظام الثانوية العامة الجديد

نظام الثانوية العامة الجديد في جمهورية مصر العربية سبب الكثير من القلق للطلاب. فمرحلة الثانوية العامة من أصعب المراحل في حياة الطالب عموماً، فما بالك إذا تغيرت عمّا هو مألوف للطلاب.

لكن نظام الثانوية العامة الجديد ظهر في محاولة لكسر دائرة التعب والإرهاق والضغط وعدم الفهم التي يتعرض لها طلاب الثانوية العامة كل عام. فالنظام الجديد يعتمد بصورة كبيرة على الفهم دون الحفظ، والتحليل دون النقل.

فهدف نظام الثانوية العامة الجديد هو إعداد الطالب للمستقبل الذي يتطلب مهارات متقدمة ومختلفة عمّا صممت المناهج الدراسية القديمة لأجله. لكن، كشأن كل جديد، خلق النظام الجديد الكثير من الارتباك والتشتت، وتعالت الأصوات حول كيفية التعامل مع نظام يهدم كل ما اعتاد عليه الطلاب منذ سنوات.

إذا كنت على وشك دخول امتحانات الثانوية العامة وفقاً للنظام الجديد، إليك أهم النصائح التي ساهمت في نجاح الكثير من الطلاب.

نصائح للتعامل مع نظام الثانوية العامة الجديد

مبدئيًا، لكل طالب ميول وطريقة للفهم والمذاكرة وحتى في اختيار وقت المذاكرة، لكننا نتحدّث هنا عن النصائح التي لابد أن تكون في يومك الدراسي وفي حياتك في هذه الفترة. ويضمن لك اتباع هذه النصائح إنتاجية مرتفعة ويساعدك على اغتنام وقتك وجهدك بصورة أفضل وإنهاء يومك بطاقة إيجابية بسبب ما أنجزته. إليك أهم النصائح:

1- اصنع روتينك اليومي

يجب عليك كطالب للثانوية العامة أن تضع جدولاً منظماً يحتوي تفاصيل ما ستقوم به خلال اليوم. احرص على أن يكون الجدول متزنًا وقابلاً للتنفيذ. ويمكنك تحقيق هذا الاتزان من خلال اختيار المواد التي سوف تقوم بمذاكرتها خلال اليوم، وكمية المذاكرة، ووضع ذلك في جدول مرتب حسب الأولوية. والأهم هنا أن توازن بين المواد من حيث السهولة والصعوبة، وكذلك من حيث أيها سيحتاج وقتًا أطول للفهم. ثمّ لا تنسَ أخذ أوقات استراحات قصيرة بين الساعة والأخرى.

اقرأ أيضًا: كيف تُنشئ بيئة فعّالة للدراسة والمذاكرة؟

 

نظام الثانوية العامة الجديد

 

2- اجعل المذاكرة ممتعة

اجعل المذاكرة ممتعة باتباع طرقاً تناسبك مثل تغيير مكان مذاكرة كل مادة، فمع الانتقال إلى مذاكرة مادة جديدة تحرك إلى مكان جديد وخذ مشروباً جديداً، فذلك يساعدك على استعادة نشاطك ويهييء عقلك للتركيز من جديد.

كما يمكنك لاستعانة بجدولك وتظليله أولاً بأول بحسب ما تم إنجازه، واستخدام الألوان أثناء الكتابة.

وتعامل مع المذاكرة بطريقة الخطوات، أي حدّد خطوة واحدة بعد تحديد أهدافك لليوم من المذاكرة، وانجح في تخطي هذه الخطوة الصغيرة، سواء صفحة أو مسألة، فهذا يزيد تحفيزك ويجعلك تندمج أكثر في المذاكرة نتيجة لإنجازات وتحفيزات صغيرة متتالية.

3- افهم، طبّق، راجع

الخطوات الثلاثة الفهم ثم التطبيق ثم المراجعة هي الأسس التي ينبغي اتباعها عند مذاكرة كل مادة. لا بد أن تبدأ بالفهم العام للجزء الذي ستقوم بمذاكرته. وهناك العديد من الطرق للفهم، منها القراءة العامة، ثم البدء في التفصيل لكل جزء وفهمه بصورة أعمق. ثم هناك المذاكرة بالكتابة، جزءاً جزءاً، حتي تفهم الموضوع تماما. كما أن هناك القراءة المتكررة لكل جزء حتى تدرك معانيه، ثم تستطيع التعبير السليم والصحيح عنه من ذاكرتك.

أمّا الخطوة التالية فهي التطبيق. حل كثيرًا وابحث طويلًا عن نماذج إجابات مختلفة وأشكال أسئلة مختلفة. هناك الكثير من الطرق التي تساعدك على التطبيق، منها حل الكتب الدراسية الخارجية، والاستعانة باليوتيوب، ومشاهدة معلمين مختلفين بأمثلة وطرق حل مختلفة. والتطبيق هو أهم حلقة في المذاكرة لأنك بدونه لن تستطيع تحويل المعلومات التي فهمتها لحل مناسب في الامتحان. نوّع في الكتب الخارجية، واسأل معلمك عن طرق حل مختلفة، فأهم مرحلة يقاس عليها فهمك هي الحل والتطبيق والممارسة العقلية للمعلومة.

الخطوة النهائية هي المراجعة. بعد كل هذه الخطوات تحتاج لمراجعة بأنواعها المختلفة، سواء من خلال التلخيص الذهني لكل ما ذاكرته، أو التلخيص الكتابي، أو المراجعة لكل لجزء على حده. المهم أن تراجع بعد وقت قصير من المذاكرة كي تثبت المعلومات وطرق الحل الجديدة، وكي تختبر فهمك وذاكرتك التي ستحتاج إليهما كثيرًا في نظام الثانوية العامة الجديد.

يمكنك الاستعانة بطريقة الخرائط الذهنية لتجميع المعلومات في شكل جذاب ومنظم يسهل على الدماغ تذكّرها. وكذلك، بالبطاقات الصغيرة Flash Cards لتنظيم المعلومات بها أو طريقة الكورنيل في التدوين وهي طريقة يتم تدوين الملاحظات بها.

اقرأ أيضًا: أفضل 10 مواقع إلكترونية لرسم الخرائط الذهنية للمذاكرة

4- حدّد وقت نهائي للمذاكرة والتزم به

من أهم النصائح لطلاب نظام الثانوية العامة الجديد عند التخطيط للمذاكرة هي وضع جدول زمني ذو بداية ونهاية. لا تكتب بطريقة عامة، بل عليك أن تحدد الجزء الذي ستقوم بمذاكرته وتاريخ البدء والانتهاء منه.
 

نظام الثانوية العامة الجديد

 

5- اختر نظام مذاكرة مناسباً لك

هناك العديد من الطرق التي اتبعها طلاب نظام الثانوية العامة الجديد والتي كانت لها أثرًا كبيرًا في تفوقهم، منها:

تقنية البومودورو Pomodoro

وهي طريقة تعتمد على المذاكرة المتواصلة بلا تشتت لمدة 25 دقيقة، ثم أخذ استراحة 5 دقائق، وهي بالخطوات كالتالي:

  • تحديد المهمة الحالية وتجزيئها إلى أهداف قصيرة.
  • ضبط مُؤَقِّت البومودورو على 25 دقيقة.
  • إنجاز المهَمَّة أو جزء منها في المدة المحددة وهي 25 دقيقة.
  • استراحة لمدة 5 دقائق.

بعد 4 جلسات يتم تخصيص استراحة أخرى لكن هذه المرة لمدة أطول ( مابين 15 و 20 دقيقة).

ولكل طالب طريقته. لكن، المهم هو أن اتباع هذه المعايير الثابتة؛ أي تنظيم الوقت، تحديد الوقت النهائي، أخذ استراحات قصيرة، ثم أخذ استراحات طويلة بعد جلسات مذاكرة متعددة. أو، بدلاً من ذلك، المذاكرة لمدة طويلة وأخذ استراحة طويلة. المهم هو التنظيم وتحديد الأهداف وكتابتها بشكل واضح.

اقرأ أيضًا: كيف توازن بين حياتك الدراسية والشخصية؟
 

في النهاية، نظام الثانوية العامة الجديد يقيس الفهم وليس الحفظ. لذا، اجعلها فرصة ممتعة للمذاكرة، والتعرّف على طرق مختلفة للحل والبحث، والتعرف على نقاط قوتك وضعفك، وذلك كي تصبح قادراً على إدراة وقتك حسب طبيعة المواد. ثم استعد للانطلاق في رحلة نحو مستقبل باهر، تبدأ هذه الرحلة باختيار تخصصك الدراسي المناسب في الجامعة المناسبة، سواء في بلدك أو الدراسة في الخارج.

 

يجب قراءته

article Img

هل أستطيع الدراسة في جامعة تتصدر الترتيب العالمي؟

نشر موقع CWUR المتخصص بتصنيف الجامعات الدولية قائمته السنوية عن أفضل 1000 جامعة حول العالم، وكعادتها فقد سيطرت الجامعات الأمريكية على هذه القائمة يتواجد 229 جامعة أمريكية ضمن تلك القائمة. جامعة هارفرد الأمريكية جاءت كأفضل جامعة دولية في عام 2014 تلتها جامعة ستانفورد الأمريكية بالإضافة إلى تواجد معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا في المرتبة الثالثة، فيما حلّت جامعتا كامبريدج وأوكسفورد البريطانيتين في المركزين الرابع والخامس على التوالي. جنباً إلى جنب مع

28.2K
article Img

كيف يفكر الطالب عندما يبحث عن فرصة الدراسة في الخارج؟

خلال الأشهر القليلة الماضية، قامت شبكة هوت كورسس عبر مواقعها الدولية وحساباتها على الشبكات الاجتماعية بإجراء مسح حول خيارات الطالب الدولي عند البحث عن فرصة ما للدراسة في الخارج. وبعد عملية المسح التي شارك فيها أكثر من 6 آلاف طالب على مستوى العالم خرجنا بالنتائج التالية: البرنامج الدراسي أولاً أشار الاستطلاع إلى أن 43.5% من الطلاب الذين يتطلعون للدراسة في الخارج يبدؤون بالبحث عن البرنامج الدراسي، في حين أن 27.1% يفضلون البحث عن الجامعة أولاً، بينما

9.7K
article Img

إنفوجرافيك:7 تحديات عند الدراسة في الخارج وكيفية التغلب عليها

إنّ موضوع الانتقال للخارج هو أمر أصعب بكثير ممّا متوقع وليس مجرّد مغامرة ممتعة، فالأمر لا يرتبط فقط بمجرّد بداية جديدة بعيداُ عن عائلتك وأصدقائك وعاداتك اليومية. وبعيداً عن طرق إيجاد عمل في بلد جديد، فإنّ هناك الكثير من الأمور التي يجب أخذها بعين الاعتبار. في هذا المقال أبرز 7 تحديات قد تواجهك كشخص انتقل للتو لبدء حياة جديدة في بلد بعيد عن موطنك الأصلي.   1.الاندماج بغض عن موطنك الأصلي والبلد الذي تقيم فيه، سيمرّ وقت طويل قبل

8.6K