أساسيات
الدراسة بالخارج : دليل الوجهات الدراسية

أفضل 10 جامعات في العالم للدراسة فيها في 2020

4 ديسمبر 2019
11.8K
أفضل 10 جامعات في العالم للدراسة فيها في 2020

كشفت مؤسسة QS TopUniversities المُتخصّصة بالدراسة في الخارج عن قائمتها السنوية حول أفضل جامعات العالم، كما هو الحال في السنوات القليلة الماضية فقد تصدّرت الجامعات الأمريكية والبريطانية هذه القائمة والتي شملت 1000 جامعة في مُختلف دول العالم.

تعتمد مؤسسة QS في هذا التصنيف على منهجية تنطوي على 6 معايير رئيسية تتعلّق بجودة التعليم وخبرة الكادر التدريسي ونسبة الطلّاب الدوليين.

حافظت الولايات المُتحدّة الأمريكية على حصّتها في هذه القائمة بفضل وجود 157 جامعة أمريكية في هذه القائمة، مُتقدّمة بذلك على بريطانيا صاحبة المرتبة الثانية بـ 84 جامعة بريطانية مقارنة بـ 76 جامعة في العام الماضي وهو ما يعكس اهتمام الجامعات البريطانية بتحسين قدراتها التنافسية خاصة مع اقتراب موعد خروج البلاد من الاتحاد الأوروبي.

 

جامعة أستراليا الوطنية The Australian National University احتلّت المرتبة الـ 29 عالمياً في 2020 لتكون في مُقدّمة 35 جامعة أسترالية تواجدت ضمن قائمة QS TopUniversities 2020.

بالإضافة إلى ذلك، فقد تواجدت في القائمة أيضاً 46 جامعة ألمانية و42 جامعة صينية و41 جامعة يابانية و34 جامعة إيطالية و26 جامعة كندية و13 جامعة هولندية.

 
 

1- معهد ماساتشوستس للتقنية Massachusetts Institute of Technology

 

أفضل جامعات العالم

 

للسنة الثامنة على التوالي يحتل معهد ماساتشوستس للتقنية المركز الأول عندما يتعلّق الأمر بأفضل المؤسسات التعليمية. معهد ماساتشوستس هو جامعة بحثية خاصّة أُنشئت سنة 1861 في ولاية ماساتشوستس الأمريكية، وتركّز البرامج الدراسية التي يقدّمها المعهد على الهندسة والتقنية وتكنولوجيا المعلومات.

في 2016 استطاع 8% فقط من المتقدّمين الحصول على مقعد للدراسة في المعهد، ممّا يجعله واحداً من المؤسسات التعليمية الأكثر انتقاءاً على الإطلاق.

 

2- جامعة ستانفورد Stanford University

 

الدراسة في جامعة ستانفورد

 

ما تزال جامعة ستانفورد تحتفظ بالمرتبة الثانية، وهي جامعة بحثية أمريكية يقع مركزها الرئيسي في ولاية كاليفورنيا بالقرب من مدينة سان دييغو ويعود تاريخ تأسيسها إلى عام 1885. وجود الجامعة قرب وادي السليكون أكسبها سمعة طيّبة، حيث تخرّج منها أبرز روّاد الأعمال في قطاع التقنية مثل لاري بيج الشريك المؤسس لشركة جوجل، إيفان سبيغل الشريك المؤسس لشركة سناب شات، وغيرهم.

بالإضافة إلى 67 جائزة نوبل، فإنّ طلّاب وخريجو جامعة ستانفورد حازوا على 270 ميدالية أولمبية بينها 139 ذهبية.

 

 

3- جامعة هارفرد Harvard University

 

الدراسة في جامعة هارفرد

 

تماماً كما في السنوات الماضية، فإنّ أقدم مؤسسة تعليمية في الولايات المُتحدّة الأمريكية ما تزال مُصنّفة في المرتبة الثالثة ضمن قائمة أفضل جامعات العالم. بالإضافة إلى 11 وحدة أكاديمية تابعة لها تنتشر في مدينة بوسطن فإن المركز الرئيسي للجامعة يقع في كامبريدج في ولاية ماساتشوستس.

تُدير الجامعة الأمريكية العديد من المتاحف الفنية والثقافية والعلمية جنباً إلى جنب مع مكتبة هارفرد التي تضم أكثر من 18 مليون كتاب ومخطوط ومجلّد لتكون أكبر مكتبة أكاديمية في العالم، وهو ما جعل من هارفرد واحدة من أغنى مؤسسات التعليم العالي على الإطلاق حيث تُشير بعض الإحصائيات إلى امتلاكها 34.5 مليار دولار كسيولة نقدية.

 

4- جامعة أوكسفورد University of Oxford

 

الدراسة في جامعة أوكسفورد

 

مُتقدّمة من المرتبة الخامسة باتت جامعة أوكسفورد أفضل جامعة غير أمريكية لهذا العام أيضاً، وهي جامعة بحثية بريطانية تقع في مدينة أوكسفورد الإنجليزية ودائماً ما تُصنّف كواحدة من أفضل الجامعات البريطانية، ويعود تاريخ تأسيسها إلى سنة 1096 لتكون بذلك أقدم جامعة ناطقة باللغة الإنجليزية على الإطلاق.

يُعتبر السير ستيفن هوكينج عالم الفيزياء الشهير وحداً من أبرز خريجي أوكسفورد وأحد أعضاء هيئتها التدريسية، بالإضافة إلى 27 رئيس حكومة بريطانية 30 رئيس دولة وحكومة ونحو 50 شخصاً حازوا على جوائز نوبل.

 

5- معهد كاليفورينا للتقنيّة California Institute of Technology

 

الدراسة في معهد كاليفورنيا للتقنية

 

واحدة من أبرز مؤسسات التعليم العالي الأمريكية ودائماً ما تُصنّف كواحدة من أفضل الجامعات على مستوى العالم، يقع الحرم الجامعي الرئيسي في ولاية كاليفورنيا الأمريكية على مسافة 18 كيلومتراً من مدينة لوس أنجلوس، وتصل مساحة حرمها الجامعي إلى 50 هكتاراً.

تخرّج من معهد كاليفورنيا للتقنية 37 شخصاً حازوا على جوائز نوبل و71 حاصل على الميدالية الوطنية الأمريكية في مجالي التقنية والعلوم، ويرتبط معظم أعضاء الهيئة التدريسية بمؤسسات عملاقة مثل معهد هوارد هيوز الطبّي ووكالة الفضاء الأمريكية ناسا.

تُعتبر Caltech واحدة من المؤسسات التعليمية الصغيرة نسبياً حيث يدرس فيها أقل من 2500، إلّا أنّه – ورغم ذلك – فإنّ إحدى الإحصائيات ذهبت إلى أنّ المعهد يحتل المرتبة الأولى أمريكياً في نسبة الخريجين الذين يتجّهون للحصول على شهادة الدكتوراة فيما بعد. 

رغم تراجع تصنيفها مقارنة بالعام الماضي إلّا أنّ معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا دائماً ما كان مُصنّفاً كواحد من أفضل مؤسسات التعليم العالي في الولايات المُتحدّة الأمريكية.

 

6- المعهد السويسري الفيدرالي للتقنية ETH Zurich - Swiss Federal Institute of Technology

 

الدراسة في سويسرا

 

للسنة الثالثة على التوالي يُصنّف ETH كأفضل مؤسسة تعليمية خارج أمريكا وبريطانيا وقفز من المرتبة العاشرة في العام الماضي ليحتل المرتبة السادسة في 2020.

يعود تاريخ إنشاء هذا المعهد إلى عام 1854 في مدينة زيوريخ على يد الحكومة السويسرية الفيدرالية، ويخضع اليوم بشكل مباشر للإدارة الاتحادية السويسرية لشؤون الاقتصاد والتعليم والبحث العلمي، وبات بمثابة مركز وطني للتميّز في العلوم والتكنولوجيا بعدما أصبح واحداً من أفضل الجامعات الدولية والأوروبية في مجالات الهندسة والتقانة.

 

7- جامعة كامبريدج University of Cambridge​​

 

الدراسة في جامعة كامبريدج

 

واحدة من أفضل مؤسسات التعليم العالي في العالم خلال السنوات الأخيرة وثاني أفضل جامعة بريطانية للعام الثاني على التوالي، يعود تاريخ إنشائها إلى سنة 1209 لتكون بذلك ثاني أقدم جامعة ناطقة بالإنجليزية ورابع أقدم جامعة متواجدة حالياً على مستوى العالم.

وتخرّج من جامعة كامبريدج أسماء بارزة في مجالات الرياضيات والعلوم والسياسة حاز 86 منهم على جوائز نوبل، وعدد من رؤساء الدول والحكومات منهم 15 رئيساً للحكومة البريطانية.

تُعدّ كامبريدج أغنى جامعة خارج الولايات المتحدّة الأمريكية حيث وصل دخلها في 2016 إلى نحو 1.64 مليار جنيه إسترليني، حيث تستثمر في العديد من مراكز الأبحاث في بريطانيا وخارجها عدا عن إدارتها لـ 8 متاحف وامتلاكها لأقدم دار نشر وثاني أكبر مطبعة جامعية في العالم. ودائماً ما تتنافس مع جامعة أوكسفورد كأفضل مؤسسة تعليمية في المملكة المُتحدّة.

 

8- جامعة كوليدج لندن University College London

 

الدراسة في لندن

 

بعد تقدّمها مركزين مقارنة بالعام الماضي باتت UCL ثامن أفضل جامعة في العالم والرابعة أوروبياً والثالثة على المستوى الوطني البريطاني في 2020. مع نحو 33 ألف طالب يدرس فيها فإنّ جامعة كوليدج لندن هي واحدة من أكبر الجامعات في المملكة المُتحدّة، كما أنّها دائماً ما تحتل مراتب مُتقدّمة في التصنيفات المُتعلّقة بأداء الجامعات.

جامعة كوليدج لندن رائدة بحثية رائدة عالمياً وتمتلك سمعة أكاديمية مُميّزة عندما يتعلّق الأمر بجودة الأبحاث وخاصة في مجالات في الطب والقانون والهندسة واللغات والتاريخ والفيزياء الفلكية.

 

9- إمبريال كوليدج لندن Imperial College London

 

جامعات لندن

 

رغم تراجعها من المركز الثامن مقارنة بنسخة السنة الماضية فإنّ إمبريال كوليدج لندن ما زالت واحدة من أفضل جامعات العالم، وربما يعود الفضل بذلك إلى امتلاكها واحدة من أفضل كليّات الطب على الإطلاق. كما تُعتبر إمبريال كوليدج لندن جامعة بحثية فريدة من نوعها وتركّز على العلوم والهندسة والطب وإدارة الأعمال.

تقع الجامعة في حي جنوب كينغتسون في العاصمة البريطانية لندن إلى جانب عدد من المؤسسات الثقافية الرائدة عالمياً مثل متحف التاريخ الطبيعي، الكليّة الملكية للفنون والموسيقى، والباليه الوطنية الإنجليزية.

تحتضن الجامعة اليوم نحو 17 ألف طالب، أكثر من 9 آلاف منهم هم طلّاب دوليين لتكون بذلك بيئة مُمتاز للطلّاب الدوليين القادمين من خارج بريطانيا.

 

10- جامعة شيكاغو University of Chicago

 

جامعة شيكاغو

 

يدرس في جامعة شيكاغو اليوم نحو 14 ألف طالب يُشكّل الطلّاب الدوليون نحو 25% منهم. وهي جامعة بحثية خاصّة تأسست سنة 1856 يقع حرمها الجامعي الرئيسي في ولاية إلينوي الأمريكية، وتُعتبر واحدة من أفضل 10 جامعات الأمريكية في مُعظم التخصّصات كما أنّ 92 من الحائزين على جوائز نوبل ينتمون إليها كأساتذة أو هيئة تدريسية أو موظفين أو طلّاب.

 

باحث الدورات
هل ترغب بالتحقّق من البرنامج الدراسي الأنسب لك؟
اكتشف ذلك عبر أداتنا الجديدة "Course Matcher"!
بدء البحث

يجب قراءته

خطـاب التوصيــة .. ما هــو ؟ .. وكيف يتـم إعــداده ؟

الكثير من الطلاب قد لايعطون كثير من الإهتمام لخطاب التوصية " Reference Letter " عند التقدم للإلتحاق بالجامعة، إلا أن خطاب التوصية المقنع والواضح قد يكون سبب مؤثر فى إختيار الجامعة للطالب.  فى السطور التاليــة نحاول أن نستعرض الخطوات الهامة للطلاب لكى يحصلوا على خطاب توصية ناجح ومفيد. مـاهـو خـطـاب التوصية؟ خطاب التوصية أو كما يعرف أحياناً بخطاب الترشيح " Recommendation Letter " يُكتب عادة للشهادة لشخص ما بأن لديه مهارات معينة،

37K

التعليم الجامعي: أفضل 10 مدن أمام الطلاب للدراسة

إذا كنت ترغب في الدراسة  بالخارج، إقرأ هذه القائمة لأفضل المدن للدراسة عام 2013. الكثافة السكانية في هذه المدن 250.000 نسمة و بكل  منها مؤسستين تعليميتين من أفضل المؤسسات على مستوى العالم. باريس حصلت على المركز الأول في قائمة 2012 و كذلك قائمة عام 2013. فباريس بها 17 جامعة مصنفة من أفضل جامعات العالم مثل السوربون. و رغم أن البعض يشكو من إرتفاع تكاليف المعيشة بها إلا أن المصروفات الدراسية بها منخفضة نسبيا عن غيرها و هو ما يعوض هذا الفرق.

31.9K

قبل أن تغادر وطنك للدراسة في بريطانيا

مع اقتراب شهر اكتوبر من كل عام ، يحزم العديد من الطلاب الدوليين على مستوى العالم أمتعتهم وحقائبهم ، ويودّعون أصدقائهم وعائلاتهم ، وينطلقون في رحلة الدراسة بالخارج...هذه الرحلة التى خاضوا من أجلها رحلة أخرى طويلة من الاجراءات والاختبارات والقرارات الحاسمة حتى استطاعوا الالتحاق بها. ولذلك ، فمن الضروري جدا أن يضع الطالب في اعتباره بعض الخطوات النهائية التى يجب أن يهتم بها قبل مغادرته لوطنه الأصلى وانتقاله الى بريطانيا التى أصبحت وطنه الاكاديمي ، حتى يتجنب أي

25.6K

كيفية إختيار وجهتك الدراسية؟

عندما تقرر الدراسة في الخارج ستفتح على نفسك باباً كبيراً من الخيارات المتاحة، ومن أولى الأمور التي يتوجب عليك تحديدها هي "وجهة الدراسة" وأقصد هنا البلد الذي ترغب بالحصول على شهاداتك في جامعاته. إلى أين تريد أن تذهب؟ هل تحلم بزيارة بلد معين؟ هل رغبت مثلاً في زيارة بريطانيا ؟ أو فكرت بالعيش في أمريكا ؟ هل كنت شغوفاً بطبيعة ماليزيا ؟ إذا كنت تفكّر بماتبعة حياتك المهنية في الخارج والاستقرار في مرحلة ما بعد الجامعة عليك أن تفكر في مكان يضمن لك الحصول

20.4K