أساسيات
الدراسة بالخارج : دليل الوجهات الدراسية

خطوات التسجيل في برامج الدراسات العليا في الجامعات الأمريكية

American Universities
بواسطة
719

هل تنوي دراسة برامج الدراسات في الولايات المتحدة الأمريكية؟ هل تواجه مشكلة كبيرة في معرفة طريقة التسجيل في برامج الماجستير والدكتوراه في الجامعات الأمريكية؟ هل تريد معرفة الخطوات بالتفصيل؟ أذا، أنت في المكان الصحيح! تذكر: أخفق العديد من الطلاب الدوليين في الحصول على قبول جامعي من الجامعات الأمريكية، وذلك يعزى إلى عدة أسباب منها: السرعة في إرسال الطلب، عدم استيفاء متطلبات القبول، إرسال الطلبات دون المستندات المطلوبة، عدم مراعاة المواعيد النهائية للتسجيل، تعبئة الطلب بشكل خاطئ، الخ. اقرأ المقال التالي لكي تتعرف على خطوات التسجيل المفصلة، بدءً من تعبئة طلب التسجيل حتى الوصول إلى الجامعة.

خطوات أولية

تتطلب عملية التسجيل في برامج الدراسات العليا في الولايات المتحدة الأمريكية بعض التخطيط والترتيب. لابد أن تعرف أن هناك عدة خطوات أولية، تسبق عملية إرسال الطلب إلى الجامعة. السرعة وعدم الترتيب تؤدي إلى نتائج سلبية في نهاية المطاف، قد تكون الفشل والإخفاق في الحصول على قبول في البرنامج الذي ترغب في الدراسة فيه، وهذا يترتب عليه تأخير دراستك إلى السنة القادمة. لذلك، ننصح بضرورة قراءة المقال التالي بالتفصيل للتعرف على الخطوات بكافة تفاصيلها.  أولا: هناك خطوات قبلية، يجب مراعاتها قبل تعبئة الطلب بشكل عشوائي، وإرسالها إلى الجامعة.

الخطوة الأولى: طلبات التسجيل

يتعين على الطالب مراعاة المواعيد النهائية للتسجيل. لذلك، يتوجب على كل طالب الاستفسار عن مواعيد التسجيل ومواعيد الانتهاء قبل 15 – 18 شهر. هناك عدة طرق للحصول على طلبات التسجيل. وهي على النحو التالي:

1. الحصول على الطلبات عبر البريد الإلكتروني: يمكنك طلب طلبات التسجيل من موقع الجامعة. توفر معظم الجامعات طلب خاص عبر مواقعهم الخاصة، والذي يمكن تعبئته عبر الانترنت للحصول على الطلب، ثم تقوم الجامعة بإرسال طلب التسجيل وقائمة المستندات المطلوبة إلى بريدك الخاص.

2. الحصول على الطلبات عبر البريد العادي: الطريقة الأخرى للحصول على طلب التسجيل هي عن طريق البريد العادي. يجب أن يحتوي الطلب على وصف موجز عن الخلفية الأكاديمية، والأهداف الأكاديمية، ومصدر الدعم المالي، والكفاءة اللغوية، ودرجات الاختبار القياسي.

3. تحميل الطلبات من موقع الجامعة: توفر معظم الجامعات طلبات التسجيل القابلة للتحميل عبر مواقعهم الخاصة، وهي عبارة عن طلبات يمكن تحميلها وطباعتها ومن ثم إرسالها للجامعة عبر البريد الالكتروني.

الخطوة الثانية: استيفاء متطلبات القبول

تشترط معظم الجامعات الأمريكية على الطلاب الدوليين الراغبين في دراسة برامج الدراسات العليا حصولهم على شهادة جامعية تعادل شهادة البكالوريوس الأمريكية. بمعنى آخر، يتوجب على الطلاب الراغبين في دراسة برنامج الماجستير إثبات 16 سنة كحد أدنى من التعليم الرسمي. أما بالنسبة لبرامج الدكتوراه، تشترط الجامعات إثبات حصول الطالب على شهادة الماجستير في نفس التخصص. وفي حالات خاصة، توافق بعض الجامعات على منح الطلاب قبول في برامج الماجستير والدكتوراه وفق شروط مختلفة. من ناحية أخرى، ليس هناك سياسة قياسية فيما يتعلق بمنح القبول في مثل هذه البرامج. توافق الجامعات على منح القبول وفقا لمعاييرها الخاصة، ووفقا لعدد الطلاب المسجلين في برنامج ما، وهناك معايير أخرى. لذلك، يجب التأكد من الجامعة بشكل مباشر، إما عن طريق التواصل مع الجامعة عبر البريد الإلكتروني أو عن طريق قراءة متطلبات القبول في برنامج ما عبر موقع الجامعة أو صفحة البرنامج الدراسي.

متطلبات التسجيل

1. الشهادات وكشوف الدرجات الأكاديمية

تعتبر الشهادات الأكاديمية السابقة من أهم العوامل التي تضمن لك الحصول على قبول من أي جامعة أمريكية. تشترط معظم الجامعات أن يكون لدى الطالب سجل أكاديمي جيد إلى كحد أدنى، خاصة الطلاب الراغبين في استكمال برامج الماجستير والدكتوراة. تضع كل جامعة متطلبات خاصة لبرامجها، والتي تعتبر مرنة بناء على الملف الأكاديمي للطالب. علاوة على ذلك، هناك أنظمة تقييم خاصة بكل جامعة أمريكية، والتي تختلف عن أنظمة التقييم في دول أخرى. تعتمد الجامعات الأمريكية نظام المعدل العام، الذي يستند على مقياس الخمس نقاط، وهي A,B,C,D, & F.

وينصح بضرورة تحويل الدرجات الجامعية وفقا لنظام التقييم الأمريكي أو أي نظام آخر لأن التحويل قد لا يكون دقيقا جدا. يمكن للطلاب إرفاق ملاحظات توضيحية من الجامعة التي درس فيها ليشير إلى المعدل العام الذي حصل عليه الطالب ليسهل عملية التقييم، وتسريع عملية الحصول على القبول الجامعي. قد تشتمل هذه الملاحظات المعدل العام، والترتيب على مستوى البرنامج، وعدد الطلاب. ويمكن للطالب إرسال أي معلومات أو مستندات قد تساعد في عملية القبول.

يتوجب على الطلاب الراغبين في دراسة ماجستير إدارة الأعمال أو أي برنامج ماجستير إرسال نسخة رسمية من كشوف الدرجات الجامعية لجميع الكليات أو الجامعات التي تخرج منها بعد الثانوية العامة، بحيث تشمل كافة التفاصيل، بما في ذلك المساقات الأكاديمية والدرجات التي حصل عليها الطالب في هذه المساقات والمعدل التراكمي. تتطلب معظم الجامعات الأمريكية من الطلاب ضرورة إرسال كشف الدرجات في مظروف مغلق ومختوم من الجامعة، وينطبق الحال على كافة الكليات والجامعات التي درس فيها الطالب بعد الثانوية. وقد تطلب بعض الجامعات أكثر من نسخة من هذه الكشوف.

2. الاختبارات القياسية واختبارات اللغة الانجليزية

تتطلب معظم الجامعات والكليات الأمريكية من الطلاب ضرورة الحصول على اختبار قياسي مثل اختبار الجي آر إيه أو اختبار الجيمات بالإضافة إلى اختبار إثبات كفاءة اللغة الانجليزية مثل التوفيل واختبار التسي (TOFEL, TSE).

- اختبارات كفاءة اللغة الانجليزية

1. اختبار التوفيل (TOEFL): هذا الاختبار إجباري على كافة الطلاب الدوليين الراغبين في دراسة برامج الدراسات العليا في الولايات المتحدة الأمريكية. الدرجة المقبولة في معظم الجامعات الأمريكية هي 570 درجة على اختبار التوفيل الورقي، و230 درجة على اختبار التوفيل المحوسب.

2. اختبار التسي ((TSE: هذا الاختبار مهم للراغبين في دراسة الماجستير أو الدكتوراة في التعليم.

- اختبارات أخرى:

تشترط بعض الجامعات بعض الاختبارات القياسية للحصول على قبول من إحدى الجامعات الأمريكية، وهناك حد أدنى للدرجة المطلوبة في هذه الاختبارات لاستيفاء شروط أو متطلبات القبول الجامعي. وهذه الاختبارات على النحو التالي:

1. اختبار الجيمات ((GMAT: وهو اختبار خاص ببرامج الإدارة.

2. اختبار الجي أر إيه (GRE): وهو اختبار  خاص ببرامج أخرى غير الإدارة.

3. اختبار اللسات (LSAT): وهو اختبار خاص ببرامج القانون.

4. اختبار اليوسملي (USMLE): وهو اختبار خاص بالبرامج الطبية.

3. الخبرة العملية والسيرة الذاتية

تشترط بعض التخصصات المهنية والعملية خبرة عملية ذات صلة ببرنامج الدراسة. على سبيل المثال، تشترط برامج الإدارة أو بعض برامج الماجستير تجربة عملية لمدة سنتين على الأقل. ونجد أن بعض الجامعات صارمة في هذا المتطلب. بالإضافة إلى ذلك، تعتبر السيرة الذاتية المفصلة مهمة جدا بجانب المستندات وطلب التسجيل في البرنامج الدراسي. ويجب أن تحتوي السيرة الذاتية على كافة معلومات الخبرة العملية بالإضافة إلى كافة المناصب والمهام والانجازات التي قام بها الطالب الدولي.

4. رسائل التوصية

تلعب رسائل التوصية الأكاديمية دورا هاما في عملية تقييم الطلب، خاصة في برامج الماجستير والدكتوراة. رسالة التوصية هي عبارة عن رسالة موقعة من مدرس أكاديمي أو مدير شركة أو مؤسسة على معرفة كبيرة بمقدم الطلب. تتضمن رسالة التوصية الجوانب الإيجابية والجوانب السلبية وجوانب القوة والضعف وغيرها من المعلومات الشخصية التي يراها كاتب رسالة التوصية مناسبة لحالة الطالب.

يجب أن يذكر كاتب رسالة التوصية منصبه، ومدة علاقته مع مقدم الطلب. ويجب أن يذكر باختصار الحاجة والأهمية وفائدة دراسة الطالب لهذا التخصص. وتطلب بعض الجامعات الأمريكية من كاتب رسالة التوصية تقييم الطالب، بحيث يساعدهم هذا موظفي تقييم طلبات الطلبات على تفسير القدرات الأكاديمية للطلاب الدوليين. تستخدم بعض الجامعات الأمريكية صيغ وأسئلة خاصة برسائل التوصية. وننصح بضرورة إرسال رسالتين توصية لزيادة فرص الحصول على القبول الجامعي.

5. رسالة الغرض من الدراسة

تلعب المقالات ورسائل الغرض من الدراسة دورا هاما في عملية تقييم الطلب. تعطي هذه الرسائل انطباع هام لمقيمي الطلبات حول الطالب وقدراته الأكاديمية. كما تميز هذه الرسائل والمقالات الطلاب عن بعضهم البعض لاختيار أنسب الطلاب للبرنامج الدراسي المتاح ويجب أن تحتوي المقالات ورسائل الغرض على أسباب الرغبة في دراسة برنامج معين، ومدى ملائمة الخلفية الأكاديمية والخبرة العملية، واهتمامات وأهداف الطالب الشخصية.  هناك أسئلة خاصة لبعض برامج الدراسات العليا مثل برامج الإدارة والتجارة.

6. الدعم المالي:

تعتبر المستندات التي تثبت قدرة الطالب على تغطية الرسوم الدراسية هامة جدا، خاصة في عملية إصدار الطلب وتأشيرة الدراسة. ولكن، لا تشترط معظم الجامعات إرسال مستند يثبت قدرة الطالب على تغطية الرسوم الدراسية. وفي نفس الوقت، يمكن للطلاب الدوليين الاستفادة من المنح المالية التي توفرها الجامعات الأمريكية.

7. مواعيد التسجيل النهائية

هناك مواعيد نهائية لجميع البرامج والتخصصات الأمريكية. لذلك، من المهم أن تتعرف على المواعيد النهائية للبرامج الدراسية لأن الطلبات المتأخرة لن يتم قبولها على الإطلاق. المواعيد النهائية عادة تكون في وقت مبكر من شهر ديسمبر أو شهر يناير.

هذه الخطوات الموجزة توضح الخطوات العملية التي يتعين على كل طالب دولي إتباعها للحصول على قبول الدراسة. هناك خطوات أخرى ثانوية قد تشترطها الجامعات والكليات الأمريكية مثل المقابلات الشخصية وغيرها من الأمور الأخرى الغير هامة في معظم الجامعات.

البحث عن الدورات

الوجهة الدراسية
حسب المستوى الدراسي*
عــن الكاتب

American Universities

مترجمة وكاتبة مهتمة بشؤون التعليم والتدريس