أساسيات
أستراليا: المسارات الوظيفية

ما هو المستقبل الوظيفي للطلّاب الدوليين في أستراليا؟

ما هو المستقبل الوظيفي للطلّاب الدوليين في أستراليا؟
851

وفقاً لدراسة جديدة نشرها موقع هوت كورسس الدولي فإنّ الطلّاب الدوليين في الجامعات الأسترالية يحصلون على عمل بدوام كامل بنفس المدّة التي يستغرقها الطلّاب الأستراليين، وهو ما يساعد أستراليا لتصبح وجهة دراسية مُستقطبة للطلّاب الدوليين. هذه الدراسة شارك بها طلّاب دوليون يدرسون في أستراليا من 143 جنسية مختلفة.

 

هل تساعد الجامعات الأسترالية الطلّاب الدوليين في العثور على عمل؟

من المثير للاهتمام أنّ 40% من الخريجين الدوليين المُستطلع آرائهم أنّ جامعاتهم الأسترالية التي درسوا بها ساعدتهم بشكل أو بآخر بالحصول على عمل وبداية حياتهم المهنية. هذه النسبة ترتفع بالنسبة إلى 62% بالنسبة للطلّاب الهنود على سبيل المثال.

تقدّم الجامعات لطلّابها عدداً من الخدمات التي تساعد الطلّاب المحليين والدوليين في الحصول على عمل. أبرز تلك الخدمات هي دورات السيرة الذاتية ومعارض التوظيف والمراكز الاستشارية، 63% من المشاركين في هذه الدراسة انضموا إلى دورات السيرة الذاتية في حين أنّ 54% منهم حضروا معارض التوظيف و36% استفادوا من المراكز الاستشارية.

في المجموع، فإنّ 70% من الخريجين، الذين استخدموا هذه الخدمات المهنية في إحدى الجامعات الأسترالية، أكّدوا أنّهم راضين عن كيفية تعاون الجامعات مع أرباب العمل.

 

اقرأ أيضاً: خيارات البقاء في أستراليا بعد التخرّج

 

كم نسبة الطلّاب الذين بدؤوا حياتهم المهنية فور تخرّجهم؟

 

ما هو المستقبل الوظيفي للطلّاب الدوليين في أستراليا؟

 

أظهر الاستطلاع أنّ 79% من الطلّاب حصلوا على وظيفة بدوام كامل خلال السنوات الثلاث التي تلت تخرّجهم في حين أنّ 6% استمروا في تحصيلهم العلمي و4% صنّفوا أنفسهم كعاملين لحسابهم الخاص.

وهو ما يعني أنّ 9 من بين كل 10 من خريجي الجامعات الأسترالية يستمرون بالدراسة أو يحصلون على عمل خلال 3 سنوات بعد التخرّج.

من ناحية أخرى قال 4% من المشاركين في الاستطلاع أنّهم عاطلين عن العمل وما زالو يبحثون عن عمل بدوام كامل. المثير للاهتمام أنّ 3.4% من الخريجيين الأستراليين في 2015 ذكروا أنّهم لم يجدوا وظيفة رغم حصولهم على شهادة البكالوريوس، وبالتالي فإنّ معدّل توظيف الطلّاب الأجانب يقترب من معدّل توظيف الطلّاب الأستراليين.

 

اقرأ أيضاً: تشريعات جديدة تسمح للطلّاب الدوليين في ولاية غرب أستراليا بالبقاء فيها بعد التخرّج

 

هل يبقَ الطلّاب الدوليون في أستراليا بعد التخرّج؟

 

ما هو المستقبل الوظيفي للطلّاب الدوليين في أستراليا؟

 

في الواقع فإنّ 50% من الخريجين الدوليين قررّوا العودة إلى وطنهم إلى جانب 4% انتقلوا إلى بلد آخر غير أستراليا، وبذلك فإنّ نسبة كبيرة من الطلّاب الدوليين يبقون في أستراليا بعد إنهاء الدراسة.

 

ما هي القطاعات التي يعمل بها الخريجون الأجانب في أستراليا؟

وفقاً لهذه الدراسة الاستقصائية فإنّ القطاعات الأكثر شيوعاً للعمل فيها في أستراليا هي التأمين والخدمات المالية، الرعاية الصحية والمساعدة الاجتماعية، التعليم والتدريب، والخدمات العلمية والتقنية.

 

كم يكسب خريجو الجامعات الأسترالية؟

كشف الاستطلاع بشكل حاسم أنّ خريجي الجامعات الأسترالية يحصلون في بلدانهم الأصلية على رواتب أعلى مقارنة بمتوسط الأجور المحلّي.

بالطبع، فإنّ هذه الأجور تختلف بشكل جذري حسب البلد الذي ينتقل إليه الخريج بعد الحصول على شهادته. على سبيل المثال، هذه الرواتب قد لا تتجاوز 8 آلاف دولار سنوياً في بعض دول آسيا وقد تصل إلى نحو 90 ألف دولار سنوياً في دول شمال أوروبا.

 

Study in Australia

مجانا

"دليلك "للدراسة في أستراليا

هل تمتعت بما قرأت؟ لقد وضعنا المواضيع المتداولة حول الدراسة في أستراليا في كتاب رقمي واحد ومفيد

أحصل على نسختك

البحث عن الدورات

أستراليا
حسب المستوى الدراسي*
عــن الكاتب

ما هو المستقبل الوظيفي للطلّاب الدوليين في أستراليا؟

كاتب ومدوّن مهتم بشؤون التعليم والعلاقات الدولية، أسعى لإثراء المحتوى العربي بكل ماهو ممتع وشيق ومفيد. تابعني على تويتر hanialsaiiid@