أساسيات
كندا: دليل الوجهات الدراسية

هكذا تحوّلت كندا إلى وجهة دراسية رائدة

لماذا الدراسة في كندا
293

مع مستوى معيشة عالي الجودة وجامعات مُتقدّمة ومناطق طبيعية مذهلة باتت كندا تمتلك سمعة طيّبة في أوساط الطلّاب الدوليين لتحتل مكان مرموقة في قطاع التعليم العالي وتصبح واحدة من أكثر الوجهات جذباً للطلّاب الأجانب على الإطلاق.

لطالما صُنّفت كندا كواحدة من الوجهات الدراسية الشعبية في أوساط الطلّاب الدوليين، وكشفت دراسة - قمنا خلالها بتحليل بيانات شبكة IDP Connect حول العالم - أنّ كندا تحتل المرتبة الثالثة عندما يتعلّق بالدول الأكثر تفضيلاً للطلّاب للدراسة فيها. لكن السؤال الذي نطرحه على أنفسنا هو: "لماذا كندا وجهة جذّابة للطلّاب الدوليين إلى هذا الحد؟".

قمنا في هذه المادة - وبالاعتماد على بيانات المكتب الكندي للتعليم الدولي CBIE - باستخلاص بعض الإجابات عن سؤالنا السابق.

 

لماذا الدراسة في كندا؟

وفقاً لبيانات عام 2018 فإنّ أكثر من 570 ألف طالب دولي درس في كندا خلال العام الدراسي 2017-2018 بزيادة قدرها 154% مقارنة بعام 2010، وهو ما يعكس تحوّل البلاد إلى وجهة رائدة في قطاع التعليم العالي الدولي. وتكشف البيانات أيضاً أنّ الطلّاب القادمين من الهند والصين يُشكّلون أكثر من نصف الطلّاب الأجانب في مؤسسات التعليم العالي الكندية بنسبة 30% و25% على التوالي.

يمكننا إرجاع هذه الزيادة الهائلة في أعداد الطلّاب الدوليين إلى 4 أسباب رئيسية هي:

1- سهولة البقاء في كندا والعمل فيها بعد التخرّج.

2- مستوى النظام التعليمي وجودة الجامعات الكندية.

3- سمعة المجتمع الكندي كمجتمع متنوّع ومُرحِّب بالأجانب.

4- الأمان، حيث دائماً ما تُصنّف كندا كواحدة من الدول الأكثر أمناً في العالم.

 

العمل بعد إنهاء الدراسة

يمكن للطلّاب الدوليين الذين أنهوا دراستهم للتو في كندا الحصول على تصريح عمل يسمح لهم بالبقاء في البلاد لمدة تصل إلى 3 سنوات يُسمح لهم خلالها بالعثور على عمل أو متابعة الدراسة. بمُجرّد الانتهاء من الدراسة، يحق للطلّاب خلال الأشهر الستّة التالية أن يتقدّم بطلب الحصول على هذا التصريح سواء كان داخل الأراضي الكندية أو في بلده.

وفقاً لمسح أجراه المكتب الكندي للتعليم الدولي CBIE فإنّ 60% من الطلّاب الدوليين يعتزمون الحصول على تصريح الإقامة الدائمة في كندا بمُجرّد الانتهاء من دراستهم.

 

التخصّصات الأكثر شعبية للدراسة في كندا

 

لماذا الدراسة في كندا

 

في حين تُعتبر كندا واحدة من الدول الرائدة في مجالات مثل التكنولوجيا المُتقدّمة والهندسة، ومع وجود اقتصاد قوي ومتنوّع ومتماسك، فإنّ الدراسة في مؤسسات التعليم العالي الكندية ثم البقاء فيها بعد التخرّج يُتيح للطالب الكثير من فرص العمل المُذهلة في مختلف القطاعات.

بناء على بيانات شبكة IDP Connect فإنّ التخصصات التي يبحث عنها الطلّاب الأجانب في كندا جاءت كالتالي:

1- الصحّة والطب

2- الهندسة

3- الأعمال والإدارة

 

أفضل الجامعات الكندية

وفقاً للنشرة الأخيرة التي أصدرتها مؤسسة التايمز للتعليم العالي فإنّ أفضل 3 جامعات كندية جاءت جميعها ضمن قائمة أفضل 50 جامعة في العالم لسنة 2020 وهي جامعة تورنتو (18) وجامعة بريتش كولومبيا (34) وجامعة ماكجيل (42).

مقارنة بجارتها الولايات المُتحدّة الأمريكية فإنّ كندا توفّر التعليم العالي للطلّاب الأجانب بأسعار معقولة إلى حدٍّ ما، حيث يُتوقّع أن يدفع الطالب الدولي في المؤسسات الكندية أكثر بقليل من 20 ألف دولار أمريكي سنوياً (باستثناء تخصصات الهندسة والطب)، في حين أنّ هذا الرقم قد يصل إلى 27 ألف دولار في الجامعات الأمريكية.

 

مُجتمع مُتعدّد اللغات

عادة ما تُعد الدول مُتعدّدة اللغات مثل كندا وماليزيا وسويسرا وجهات مُفضّلة للطلّاب الدوليين الذين يرغبون بأن يشعروا بأنّهم مقبولين في المجتمع.

لأن اللغتان الإنجليزية والفرنسية هما اللغتان الرسميتان في كندا فإنّ الامر سيكون مثالياً بالنسبة للطلّاب الأجانب الذين يجيدون التحدّث بكلتا اللغتين، وحتّى إنّ كنت لا تتحدّث اللغة بطلاقة فإنّ كندا قد تعتبر المكان المثالي لتطوير مهاراتك اللغوية باعتبارها دولة مُتعدّدة الثقافات وتعتمد على مجتمع متنوّع وقائم على المهاجرين.

 

الطبيعة

لماذا الدراسة في كندا

 

 

تمتد كندا على نحو 10 ملايين كيلومتر مربع وتمتلك تنوّعاً طبيعياً مّذهلاً. بالرغم من أنّك ستحتاج إلى التركيز إلى الدراسة لكن سيكون بإمكانك استغلال العُطلات بأفضل طريقة مُمكنة واستكشاف الطبيعة الكندية المُمتدة من المحيط الأطلسي إلى المُحيط الهادئ وهو الأمر الذي سينعكس إيجاباً على صحّتك النفسية بكل تأكيد.

 

يمكنك الاطّلاع على قائمة الدورات الدراسية في كندا عبر الضغط هنا.

 

البحث عن الدورات

كندا
مرحلة جامعية
عــن الكاتب

لماذا الدراسة في كندا

يجب قراءته

دليلك للعيش في مدينة فانكوفر الكندية

فانكوفر هي مدينة ساحلية تقع في مقاطعة كولومبيا البريطانية في غرب كندا. وهي أكثر المدن المأهولة بالسكان في هذه المنطقة والثامنة على مستوى كندا . تعود أصول المدينة إلى أواخر القرن 19 ، التي كانت تشتهر بصناعة قطع الأخشاب ، عندما كانت فانكوفر عبارة عن مستوطنة تسمى "جرانفيل" أو " جاستون " كما كان يشار إليها أيضا، بعد ما أنشأ مالك محلي حانة فيها لعمال المطاحن . تطورت هذه الحانة الواقعة على الواجهة البحرية بسرعة إلى ما يعرف بجرانفيل، ثم  أصبحت فانكوفر (تم

70415

(مونتريال، كيبيك (كندا

تقع مدينة مونتريال في كيبيك على جزيرة في نهر سانت لورانس. وهي ثاني أكبر مدينة في كندا ، وموطنا لأكبر مجتمع للناطقين بالفرنسية في العالم بصرف النظر عن فرنسا. اللغة الفرنسية هي اللغة الرسمية الأولى في المدينة (خاصة كيبيك الفرنسية التي تختلف عن اللغة الفرنسية المستخدمة في فرنسا). ولكن أكثر من نصف سكان مونتريال يتحدثون لغة أخرى، مما يعني أنهم يستطيعون التحدث باللغتين الفرنسية والإنجليزية .   لو كنت تعتقد أن نيو أورليانز تضم أكبر تجمعا فرنسيا في

40872

التنقل في كندا

تعتبر كندا من أكبر دول العالم من حيث المساحة، حيث تبلغ مساحتها 4 مليون متر مربع.  في الواقع، تصنف مساحة أراضيها في المرتبة الثانية بعد روسيا. يعتبر مناخ الدولة خطيرا كلما اتجهت نحو الشمال. ولكن، هذا لا يمنع من الذهاب إلى الدولة واكتشاف مناطقها الرائعة أو الدراسة في أحد جامعاتها. تقدم كندا العديد من وسائل المواصلات التي تساعد الطلاب خلال دراستهم في الدولة.   وسائل المواصلات الجوية يتوفر في العديد من المن الكندية الرئيسية مطارات تلبي

24852

5 أشياء يمكن فعلها في كندا

مشاهدة مباراة الهوكي تعتبر لعبة الهوكي على الجليد (أو "الهوكي" كما يشار إليها) رياضة محلية في كندا. ومن أكبر الفرق في هذه اللعبة: فريق مابل ليفز في تورونتو وفريق أويلرز في أدمنتون وفريق كانونكس في فانكوفر، حيث تلعب جميع هذه الفرق في الرابطة الوطنية للهوكي. يتم نقل جميع هذه المباريات عبر التلفاز، ويمكنك متابعتها من المنزل أو عبر الانترنت أو في مقهى مع حشد من الناس. ولكن، نوصي بضرورة متابعة المباريات مباشرة من موقع الحدث. كما يمكنك متابعة العديد من الألعاب

14000