أساسيات
الولايات المتحدة: التقدم الى الجامعات

ما الفرق بين الكليّة والجامعة في نظام التعليم الأمريكي؟

ما الفرق بين الكليّة والجامعة في نظام التعليم الأمريكي؟
974

قد لا يكون الفرق بين الجامعة والكليّة واضحاً بالنسبة للطلّاب الذين درسوا خارج الولايات المُتحدّة الأمريكية. لا يحمل مصطلح كُليّة أو College نفس المعنى في كل الدول وهو ما قد يُسبّب بعض الارتباك للطلّاب الأجانب المُحتملين والمُهتمّين بالدراسة في أمريكا.

 

في الدول العربيّة فإنّ مصطلح "كُليّة" في الدول العربيّة يُشير إلى قسم من الجامعة مُتخصّص بدراسة حقل أو تخصص مُعيّن مثل كليّة الاقتصاد وكليّة العلوم وكليّة الإعلام، في حين أنّ هذا المصطلح يُشير في بعض الدول الأوروبية إلى "المدرسة الثانوية"، لكنّ الأمر قد يكون مُختلفاً بعض الشيء في الولايات المُتحدّة الأمريكية.

 

لهذا السبب فإنّ بعض الطلّاب الدوليين الذي يتطلّعون للدراسة في أمريكا لا يُفضّلون الدراسة في المؤسسات التعليمية الأمريكية التي تحمل لقب College بدلاً من University.

 

ماذا يُقصد بـالـ "college

 

ما الفرق بين الكليّة والجامعة في نظام التعليم الأمريكي؟

 

عادة ما تكون مؤسسات التعليم العالي التي تحمل لقب "كُليّة" أصغر من تلك التي تحمل لقب "جامعة"، كما أنّ بعضها يمنح الطلّاب تعليماً في مجموعة واسعة من المجالات الأكاديمية بدلاً من جعلهم يختصّون في مواضيع مُعيّنة في وقت مُبكّر.

لأنّ الطلّاب الجدد من خارج الولايات المُتحدّة ليسوا على دراية بهذه المؤسسات التعليمية فهم يعتقدون أنّها تركّز فقط على العلوم الإنسانية، لكنّها تقدّم كذلك درجات أكاديمية في التخصّصات العلمية.

من الاعتقادات الخاطئة الأخرى حول المؤسسات التعليمية التي تحمل اسم "كُليّة" أنّها لا تقدّم الكثير من الفرص البحثية.

ماذا يُقصد بالـ "university

 

ما الفرق بين الكليّة والجامعة في نظام التعليم الأمريكي؟

 

يُشير مُسمّى "جامعة" في الولايات المُتحدّة الأمريكية إلى مؤسسات التعليم العالي الكبيرة التي تُقدّم مجموعة كبيرة من برامج البكالوريوس والدراسات العليا. بالإضافة إلى ذلك، فإنّ الجامعات هي أكبر أنواع المؤسسات التعليمية وقد تضم الجامعة الواحدة عشرات الآلاف من الطلّاب في مرحتلي البكالوريوس والدراسات العليا.

مثل أجزاء أخرى من العالم، فإنّ الجامعات الكبيرة غالباً ما تتكّون من أقسام أصغر تُسمّى كُليّات colleges أو مدراس schools والتي تُركّز بدورها على حقل أكاديمي مُعيّن.

بحكم حجمها، تميل الجامعات الكبيرة إلى تقديم مجموعة أكبر من الفرص البحثية مقارنة بالكليّات الأصغر حجماً، وبذلك تكون أكثر فائدة لطلّاب الماجستير والدكتوراة.

 

بالنهاية يجدر الإشارة إلى أنّ المؤسسة التعليمية التي تقدّم مرحلة التعليم بعد الثانوي سواء كانت تحمل اسم "كليّة" أو "جامعة"، فهي تمنح نفس الدرجة الأكاديمية للبرامج الدراسية التي مدّتها 4 سنوات.

 

Study in the USA

مجانا

دليلك "للدراسة في أمريكا"

هل تمتعت بما قرأت؟ لقد وضعنا المواضيع المتداولة حول الدراسة في أمريكا في كتاب رقمي واحد ومفيد

أحصل على نسختك

البحث عن الدورات

الولايات المتحدة
دراسات عليا
عــن الكاتب

ما الفرق بين الكليّة والجامعة في نظام التعليم الأمريكي؟

كاتب ومدوّن مهتم بشؤون التعليم والعلاقات الدولية، أسعى لإثراء المحتوى العربي بكل ماهو ممتع وشيق ومفيد. تابعني على تويتر hanialsaiiid@