أساسيات
الدراسة بالخارج : معلومات عامة

لمـاذا تعد دراسة اللغة الإسبـانية إضـافة مهمــة لك ؟

1286

اذا كنت لا تعرف ، فاللغة الاسبانية تعتبر من أكثر لغات العالم انتشـاراً على الإطلاق فى الكثير جداً من الدول ، وليس فقط فى مهدها الرئيس ( اسبـانيا ) .. ولذلك ، فهي تدرس للكثير جداً من الطلاب فى العديد من الجامعات حول العالم.

اللغة الاسبانية يتكلم بها أكثر من 450 مليون انسـان على الأرض – أي أكثر انتشـاراً من اللغة العربيــة - ، وتعتبر هي اللغة الرئيسية فى جنوب غرب اوروبــا ، وقارة أمريكـا اللاتينية ، ومعظم دول أمريكــا الشمالية حتى فى الدول الناطقة بالانجليزية والفرنسية مثل امريكا وكندا ، نسبة المتحدثين باللغة الاسبانية بها كبيــرة جداً ..

أيضـاً ، لا يمكن أن نغفل كونها احدى اللغات الرومانسيــة القريبة فى الكثير جداً من مفرداتها من اللغة العربية ، بسبب التداخل التاريخي بين العرب والاسبــان طوال فتـــرة حُكم الأندلس الذي استمرت لثمـانية قرون..

فى ضوء هذه المعلومــات ، نعتقــد أنك بدأت بالاهتمام بدراسة هذه اللغة !

الاسبانية لغة ذات لهجات متعددة، وتعرف الأسبانية أحياناً بلغة الكستايانو أو القشتالية وهى اسم اللهجة الشائعة من لهجات اللغة الأسبانية بالإضافة إلى لهجات أخرى كثيرة منتشرة مثل الكتالونية والباسكية والجايجو وغيرها..

برامج دراسة الأسبانية فى الخارج على مستوى البكالوريوس تركز على تعريف الطالب بالدراسات التأسيسية فى اللغة الأسبانية عن طريق تدريس الأدب الأسبانى، والأدب الأسبانى الأمريكى ومناهج النقد فى دراسات فروع الأدب الأسبانى مثل الشعر، والدراما، والنصوص التاريخية وغيرها؛ بحيث يصبح الطالب بعد التخرج وحصوله على درجة البكالوريوس قادراً على إستخدام اللغة بطلاقة وإحترافية.

المستقبل الوظيفى

بما انها رابع لغة منطوقة على مستوى العالم، واللغة الثانية فى مجال الإتصالات، فهذه اللغة تتــيح لدارسيها ومتقنيها الكثير جداً من الفرص الوظيفية ليس فقط فى اسبـانيــا ، وانما فى مساحات شاسعة فى أمريكا اللاتينيــة بكل دولها المتنوّعة والغنية بالموارد .. فضلا عن العمل فى مجالات التربية والتدريس والتعليم والتأريخ والثقافات ، وغيرها الكثير جداً من مميزات العمل التى تعتبــر اللغة الاسبانية إضافة مهمة جداً ..

 ربما بعد هذا المقال تقــرر ان تكون اللغة الاسبانية هي اللغة الثانية التى يجب أن تتقنها الى جانب الانجليــزية أو الفرنسية !

البحث عن الدورات

الوجهة الدراسية
حسب المستوى الدراسي*
عــن الكاتب

مهتم في شؤون الثقافات و التعليم الدولي

يجب قراءته

هل أستطيع الدراسة في جامعة تتصدر الترتيب العالمي؟

نشر موقع CWUR المتخصص بتصنيف الجامعات الدولية قائمته السنوية عن أفضل 1000 جامعة حول العالم، وكعادتها فقد سيطرت الجامعات الأمريكية على هذه القائمة يتواجد 229 جامعة أمريكية ضمن تلك القائمة. جامعة هارفرد الأمريكية جاءت كأفضل جامعة دولية في عام 2014 تلتها جامعة ستانفورد الأمريكية بالإضافة إلى تواجد معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا في المرتبة الثالثة، فيما حلّت جامعتا كامبريدج وأوكسفورد البريطانيتين في المركزين الرابع والخامس على التوالي. جنباً إلى جنب مع

23646

كيف يفكر الطالب عندما يبحث عن فرصة الدراسة في الخارج؟

خلال الأشهر القليلة الماضية، قامت شبكة هوت كورسس عبر مواقعها الدولية وحساباتها على الشبكات الاجتماعية بإجراء مسح حول خيارات الطالب الدولي عند البحث عن فرصة ما للدراسة في الخارج. وبعد عملية المسح التي شارك فيها أكثر من 6 آلاف طالب على مستوى العالم خرجنا بالنتائج التالية: البرنامج الدراسي أولاً أشار الاستطلاع إلى أن 43.5% من الطلاب الذين يتطلعون للدراسة في الخارج يبدؤون بالبحث عن البرنامج الدراسي، في حين أن 27.1% يفضلون البحث عن الجامعة أولاً، بينما

7293

3 تحديات عليك التعامل معها أثناء الدراسة في الخارج

إنّ موضوع الانتقال للخارج هو أمر أصعب بكثير ممّا متوقع وليس مجرّد مغامرة ممتعة، فالأمر لا يرتبط فقط بمجرّد بداية جديدة بعيداُ عن عائلتك وأصدقائك وعاداتك اليومية. في هذا المقال أبرز 3 تحديات قد تواجهك كشخص انتقل للتو لبدء حياة جديدة في بلد بعيد عن موطنك الأصلي. الاندماج بغض عن موطنك الأصلي والبلد الذي تقيم فيه، سيمرّ وقت طويل قبل أن تشعر أنّك جزء من هذا المجتمع، فطوال الأشهر الأولى سينتابك شعور بأنّك شخص دخيل لا تستطيع فهم نكاتهم أو عاداتهم.

2995