ملفات تعريف الارتباط

نستخدم ملفات تعريف الارتباط لنقدم لك أفضل تجربة تصفح ممكنة لتخصيص المحتوى والإعلانات والوظائف المحسّنة. بالسماح لجميع ملفات تعريف الارتباط هذه فأنت توافق على استخدامها وفقاً ً لسياسة ملفات تعريف الارت باط، وتذكّر أنّه يمكنك إدارة خياراتك في أي وقت عبر النقر على "إدارة التفضيلات".
أساسيات
الدراسة بالخارج : دليل الوجهات الدراسية

مقارنة بين الدراسة في الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة

11 مارس 2022
284
مقارنة بين الدراسة في أمريكا وبريطانيا


عند الاختيار بين الوجهات الدراسية تأتي دومًا الحيرة خاصة إذا كانت الخيارات تبدو متشابهة، فالاختيار بين أكبر دول العالم كبريطانيا وأمريكا من الأمور المربكة والمحيرة، فكلاهما يتمتعان بتاريخ مشترك مع العديد من أوجه التشابه الثقافي، لكن هناك العديد من الاختلافات منها النهج المتبع في التعليم والدراسية وأسلوب الحياة، والعديد من الأمور التي لابد التعرّف عليها من على قرب، لذا إذا كنت في صدد اختيار قرار الدراسة في أمريكا أم بريطانيا نقدّم لك أهم الاختلافات لسهولة الاختيار. 

النظام التعليمي وأسلوب الدراسة

يركز التعليم الجامعي في المملكة المتحدة على العمق وليس الاتساع، أي عند اختيار تخصص معين يتم دراسته بشكل عام ثم دراسة موضوعاته العام الثاني ثم التخصص في فرع من فروعه بطريقة عميقة للغاية تجعل الطالب يجيده إجادة جيدة للغاية، على عكس الدراسة في الولايات المتحدة التي تعتمد على العموم والدراسة التوسيعية أكثر، حيث قد يُطلب من الطلاب في الولايات المتحدة أخذ بعض الدورات من خارج تخصصهم لاتساع نطاق تفكيرهم وعلمهم.

أمّا طريقة الدراسة في الولايات المتحدة يتصرف الأساتذة مثل معلمي المدارس الثانوية، أي إن وظيفتهم هي التأكد من أن درجاتك جيدة قدر الإمكان، وسيحاولون جعل دراستك فعالة قدر الإمكان، أمّا في المملكة المتحدة لا يتحمل الأساتذة أي مسؤولية عن نجاحك الأكاديمي أو فشلك، بل يتم التعامل مع الطلاب إلى حد كبير على أنهم بالغون يتحملون مسؤولية نجاحهم الأكاديمي.

اقرأ أيضًا: أهم أسئلة مقابلات تأشيرة الدراسة في أمريكا
 

الدراسة في أمريكا

 

الحياة في الحرم الجامعي

لاشك أن الالتحاق بالجامعة من نقط التحوّل الكبيرة في حياة الكثير من الطلاب خاصة عند اختيار الدراسة الجامعية في الخارج، فهناك العديد من الخطط المختلفة لدى الطلاب في كيفية قضاء سنوات الدراسة، لذا نجد أن الولايات المتحدة الأمريكية تتيح داخل جامعاتها وجود الجمعيات المختلفة سواء نسائية أو اجتماعية، في حين أن الحرم الجامعي في بريطانيا يلتزم بالدراسة وفقط  مع قيام المحاضرات والندوات، التي تعتبر أيضًا جزءًا من إثراء الجانب المعرفي والبحثي لدى الطلاب، علاوة على وجود مناطق ترفيهية تشمل صالات الألعاب والمطاعم، لكن التركيز الأكبر في بريطانيا يكون على الدراسة.

في حين تسعى الجامعات الأمريكية إلى جعل الحرم الجامعي بها مجتمعًا شاملًا يقدم للطلاب العديد من الخدمات المتنوعة، حيث يوجد بمعظم الجامعات الأمريكية أماكن إقامة وأماكن للدراسة ومطاعم ومساحات اجتماعية، يختلف ذلك بالتأكيد على مكان تواجد الجامعة هل بداخل مدينة متكاملة أم في منطقة تبعد عن الحياة الحيوية المدنية، لكن بشكل عام تتميز الجامعات الأمريكية بالاهتمام الكبير بالأنشطة الخارجية عن الدراسة بها.

اقرأ أيضًا: رحلة داخل نمط الحياة والثقافة في المملكة المتحدة

أماكن السكن والإقامة

تقع معظم أماكن الإقامة في الولايات المتحدة في الحرم الجامعي، لاستقبال الطلاب في عامهم الأول خاصة، وتوفرّ أيضًا بعض الجامعات أماكن سكن خارج الحرم الجامعي، مما يعني أن سوف تصبح جزءًا من مجتمع خارجي متنوع، في حين أن السكن في المملكة المتحدة خاصة في العام الأول يكون في مباني سكنية قد تكون تابعة للجامعة أيضًا لكنها لا تقع داخل الحرم الجامعي، وغالبًا ما تكون هذه الوحدات السكنية شقق مشتركة لذا تعد من الفرص الجيدة لتكوين الصداقات في العام الأول للطلاب.

قد يفضل الطلاب البحث عن سكن بديل في السنوات التالية للعام الأول، وهو أمر متاح بصورة كبيرة في المملكة المتحدة لوجود المناطق السكنية القريبة من الجامعة التي يتم تأجيرها للطلاب، ويوجد منها المشترك أيضًا مع الطلاب والأشخاص الأخريين الأمر الذي يوفّر تكوين صداقات رائعة أيضًا مع توفير التكاليف.
 

مميزات الدراسة في بريطانيا


 

الحياة الترفيهية

لكل شخص طريقته الخاصة في الاستمتاع وقضاء وقت الأجازات بالطريقة التي تساعده على تجديد نشاطه، لذا التنوع في طرق الترفيهة من أهم المعايير التي يجب أن يأخذها الطلاب الدوليون عند الدراسة في الخارج، فعند اختيار الدراسة في المملكة المتحدة تكون الأماكن الترفيهية المتاحة هي الخروج لتناول الطعام أو مشاهدة فيلم أو استكشاف مدينتهم أو بلدتهم الجديدة، وقد يستمتع الطلاب الدوليون بالسفر في جميع أنحاء البلاد وزيارة بعض المناطق السياحية العديدة التي تزخر بها المملكة المتحدة

أما في الولايات المتحدة الأمريكية فنظرًا للحجم الجغرافي لها يعتبر السفر بداخلها من الأمور الرائعة حقًا، وذلك لتنوع المناخ بها من كاليفورنيا المشمسة إلى الشمال الشرقي الثلجي، علاوة على الطبيعة الساحرة والأماكن الثقافية المميزة.

اقرأ أيضًا: أرخص 10 ولايات للدراسة والمعيشة في أمريكا

العمل أثناء الدراسة

تمنح أمريكا وبريطانيا الفرصة للطلاب للعمل أثناء دراستهم الأمر الذي يؤدي لإثراء تجربة الدراسة في الخارج علاوة على مساعدتهم على كسب المال، حيث تتوافر العديد من الفرص للطلاب منها المطاعم والشركات وبيع التجزئة، لكن تتزايد القيود المفرضوة على الطلاب في الولايات المتحدة عنها في المملكة المتحدة، ففي الولايات المتحدة يمكن لأي شخص يحمل تأشيرة طالب العمل لمدة تصل إلى 20 ساعة في الأسبوع خلال الفصل الدراسي، ويمكن أن تزيد لتصل إلى 40 ساعة فقط بين الفصول الدراسية وأثناء الصيف، لكن العمل خرج الحرم الجامعي في أمريكا أكثر صعوبة للطلاب الدوليين، لعدم سماح تأشيرة الطالب العمل لهم.
 

الفرق بي الدراسة في أمريكا وبريطانيا

 

أما في المملكة المتحدة يوجد أيضًا قواعد خاصة بساعات العمل حيث تسمح تأشيرة الطالب بالعمل لمدة 20 ساعة في الأسبوع خلال فترة الفصل الدراسي و 40 ساعة في الأسبوع أيام العطلات، ولكن ما يميز المملكة المتحدة هو إتاحة الفرصة للطلاب العمل بعدد هذه الساعات خارج الحرم الجامعي وليس داخله فقط كما الحال في الولايات المتحدة الأمريكية.

في النهاية لكل طالب أولوياته وأهادافه الدراسية وكذلك الحياتية، لذا عند اختيار جامعة أو بلد للدراسة تبقى الأهداف الأساسية هي المحرّك، وتذكّر أن لديك خيارات كثيرة قد تبدو متقاربة أو متشابهة ولكن من يحسم هذا الأمر هو تفضيلاتك واختياراتك الدقيقة، يمكنك الاستعانة بأداة مطابقة الدورات المجانية لدينا لتحديد أنسب الجامعات لك بكل سهولة، ويمكنك أيضًا قراءة المزيد عن أفضل الجامعات في المملكة المتحدة وأفضل الجامعات في الولايات المتحدة الأمريكية.

يجب قراءته

article Img

خطـاب التوصيــة .. ما هــو ؟ .. وكيف يتـم إعــداده ؟

الكثير من الطلاب قد لايعطون كثير من الإهتمام لخطاب التوصية " Reference Letter " عند التقدم للإلتحاق بالجامعة، إلا أن خطاب التوصية المقنع والواضح قد يكون سبب مؤثر فى إختيار الجامعة للطالب.  فى السطور التاليــة نحاول أن نستعرض الخطوات الهامة للطلاب لكى يحصلوا على خطاب توصية ناجح ومفيد. مـاهـو خـطـاب التوصية؟ خطاب التوصية أو كما يعرف أحياناً بخطاب الترشيح " Recommendation Letter " يُكتب عادة للشهادة لشخص ما بأن لديه مهارات معينة،

38.2K
article Img

التعليم الجامعي: أفضل 10 مدن أمام الطلاب للدراسة

إذا كنت ترغب في الدراسة  بالخارج، إقرأ هذه القائمة لأفضل المدن للدراسة عام 2013. الكثافة السكانية في هذه المدن 250.000 نسمة و بكل  منها مؤسستين تعليميتين من أفضل المؤسسات على مستوى العالم. باريس حصلت على المركز الأول في قائمة 2012 و كذلك قائمة عام 2013. فباريس بها 17 جامعة مصنفة من أفضل جامعات العالم مثل السوربون. و رغم أن البعض يشكو من إرتفاع تكاليف المعيشة بها إلا أن المصروفات الدراسية بها منخفضة نسبيا عن غيرها و هو ما يعوض هذا الفرق.

33K
article Img

قبل أن تغادر وطنك للدراسة في بريطانيا

مع اقتراب شهر اكتوبر من كل عام ، يحزم العديد من الطلاب الدوليين على مستوى العالم أمتعتهم وحقائبهم ، ويودّعون أصدقائهم وعائلاتهم ، وينطلقون في رحلة الدراسة بالخارج...هذه الرحلة التى خاضوا من أجلها رحلة أخرى طويلة من الاجراءات والاختبارات والقرارات الحاسمة حتى استطاعوا الالتحاق بها. ولذلك ، فمن الضروري جدا أن يضع الطالب في اعتباره بعض الخطوات النهائية التى يجب أن يهتم بها قبل مغادرته لوطنه الأصلى وانتقاله الى بريطانيا التى أصبحت وطنه الاكاديمي ، حتى يتجنب أي

26.3K
article Img

كيفية إختيار وجهتك الدراسية؟

عندما تقرر الدراسة في الخارج ستفتح على نفسك باباً كبيراً من الخيارات المتاحة، ومن أولى الأمور التي يتوجب عليك تحديدها هي "وجهة الدراسة" وأقصد هنا البلد الذي ترغب بالحصول على شهاداتك في جامعاته. إلى أين تريد أن تذهب؟ هل تحلم بزيارة بلد معين؟ هل رغبت مثلاً في زيارة بريطانيا ؟ أو فكرت بالعيش في أمريكا ؟ هل كنت شغوفاً بطبيعة ماليزيا ؟ إذا كنت تفكّر بماتبعة حياتك المهنية في الخارج والاستقرار في مرحلة ما بعد الجامعة عليك أن تفكر في مكان يضمن لك الحصول

21.4K