أساسيات
الدراسة بالخارج : قبل المغادرة

مهارات منزلية يجب عليك تعلمها قبل الدراسة في الخارج

المهارات المنزلية

السفر إلى الخارج لا يستلزم فقط تحضير الأوراق وتجهيز المال والحقائب، فهناك العديد من المهارات على العديد من المستويات يجب أن يضعها الطالب في الاعتبار قبل الدراسة في الخارج حتى يستطيع أن يعيش دون أية مشاكل، فالسفر يفرض على الشخص الكثير من الأشياء التي لم يعتاد عليها في حياته كلها، وبما أن السفر يفرض على الشخص الحياة وحيدًا في الخارج، فالوحدة تستلزم تعلم العديد من المهارات التي يحتاج المنزل إلى استخدامها من قبل الشخص حتى يعيش في مكان جيد ومريح، وهذه المهارات يمكن أن تكون معروفة للجميع ولكن تعلمها صعب بالنسبة لشخص لم يعتاد عليها، وسنذكر في هذا المقال بعض هذه المهارات وكيفية إتقانها والتدرب عليها.

 

تدبير المال:

المهارة الأهم التي يمكن أن تجعل البيت قطعة من الجنة أو تجعله قطعة من النار هي تدبير المال، وذلك لأن تدبير المال مهارة صعب التعود عليها، ومن الصعب أن يستطيع المسافر أن يحافظ على وجود هذه المهارة كل شهر من أشهر سفره، وذلك لأن الحياة وحيدًا تعلم الإسراف في كثير من الأحيان، ولكن هنا يجب على المسافر أن يضع التزاماته كلها طوال الشهر في قائمة، وأن يخرج المال الداخل له شهريًا، ويقسمه على الالتزامات التي سيقوم بها، وأن يلتزم بوضع بعض من المال في خانة الادخار لأية ظروف طارئة، وهذه هي الطريقة الأمثل للإدارة المالية لمنزل يعيش فيه الشخص منفردًا.

 

شراء الحاجيات:

بعد أن يقوم المسافر بتدبير المال وتقسيمه بشكل جاد ومنضبط على التزاماته الشهرية، سيكون بالطبع قد علم ماذا يحتاج منزله الذي يعيش فيه، وما هي الأشياء الضرورية التي يلزم عليه شراؤها، وما هي الأشياء التي يمكن الانتظار والصبر عليها حتى نهاية الشهر إذا فاض بعض المال، وبعدها يجب على المسافر أن يعود نفسه على التسوق، على التجول في الأسواق وشراء الطلبات والبحث عن الأسعار الأرخص لكل ما يريده من طلبات حتى يوفر قدر ما يستطيع من المال، وحتى لا يحتاج بيته شيئًا طوال الشهر الجديد.

 

 

 

 

 

شراء الطلبات

 

 

الطهي:

عنصر آخر مهم جدًا بالنسبة للعازب المسافر هو عنصر الطهي، فجميع الناس أثناء السفر يظنون أنهم يمكنهم أن يعيشوا على الأكل السريع وطعام المطاعم وخدمات التوصيل، وهذا ليس صحيحًا بالمرة، فهذا النوع من الحياة مكلف جدًا وغير صحي ويسبب الملل أيضًا على المستوى النفسي، ولذلك فيجب على المسافر أولًا أن يتعلم الطهي، وأن يتعلم طهي العديد من الأصناف والأنواع، حتى يستطيع أن ينوع بين الأطعمة ولا يصيبه الملل، كما أنه يجب أن يتعلم بعض الوجبات التي لا يكلف إعدادها مبلغًا كبيرًا، ليستطيع أن يحافظ على المال وفي نفس الوقت يعيش على الطعام الصحي.

 

أعمال التنظيف:

كما أنه يجب على المسافر أن يتعلم مهارات التنظيف المختلفة، فيجب أن يعلم أنه سيستيقظ كل يوم في الصباح وعليه تنظيف بعض الأشياء التي استخدمها مثل الصحون وبعض الأشياء الأخرى، كما أنه يجب عليه كل فترة دورية، أسبوع مثلًا، أن ينظف المنزل الذي يعيش فيه بأكمله، حتى يظل المنزل نظيفًا يستطيع العيش فيه دون مشاكل سواء كانت صحية أو نفسية، وتعلم هذه المهارة يتطلب وقتًا وتدريبًا كثيرًا، ولكن مع الوقت سيعرف المسافر خبايا الأمر ولن يستغرق ذلك في يده بضع دقائق في المستقبل.

 

غسل الملابس:

هذه المهارة يهملها الكثيرون ولا يتعلمونها رغم أنها مهمة جدًا وضرورية لأي شخص يعيش وحده، وكانت تسبب أزمة قبل تطور التكنولوجيا وظهور الآلات التي تساعج على إنجاز ذلك، ولكن أيضًا تلك الآلات تحتاج بجوار وجودها إلى بعض المهارة والتخطيط، فغسل الملابس يحتاج إلى فصلهم، ويحتاج إلى تجهيز الملابس بشكل معين، كما أن مهارة غسل الملابس تستلزم بعض المهارات الأخرى المشتقة منها مثل تجفيف الملابس وكيها وتجهيزها للاستخدام، وكل هذه المهارات التي تتتابع مع بعضها البعض تحتاج إلى الكثير من التدريب لتعلمها، ولكنها تساعد بشكل كبير، وتساعد أيضًا في خفض تكاليف محلات غسل الملابس.

 

 

 

 

 

غسيل الملابس

 

 

ترتيب المنزل:

هذه المهارة تختلف عن مهارة أعمال تنظيف المنزل، فهنا يقصد بها ترتيب العناصر الموجودة في المنزل بشكلها الطبيعي كل يوم في الصباح بعد الاستيقاظ مباشرة، مثل ترتيب السرير بعد النوم، وترتيب الأثاث الذي تم استخدامه في الليل، وتجميع الصحون والأكواب الفارغة لغسلها، والوصول لمرحلة أن المنزل عاد كما كان بعد تنظيفه، وهذه العملية لا تحتاج إلى مجهود كما يظن الكثيرون، ولكنها تحتاج إلى تدريب وممارسة حتى الإتقان.

 

الاعتماد على النفس:

المهارة الأخيرة والمهمة رغم أن هناك من لا يلقي لها بالًا هي مهارة الاعتماد  على النفس، وهنا أقصد الاعتماد على النفس في جميع التفاصيل الحياتية، فيجب على الشخص أن يعلم أنه يعيش وحده، معناها أنه سيستيقظ لمواعيده وحده وسيحضر الطعام بجميع وجباته لنفسه، وسيتدبر أموره المالية والمنزلية وحده أيضًا، وذلك الأمر صعب في البداية مثله مثل باقي المهارات، يمكن أن يحدث لك ذلك تخبطًا كبيرًا في البداية، ولكن التعود عليه سيغير حياتك ويجعلها بشكل جيد وفعال.

 

 

 

 

 

الاعتماد على النفس

 

 

 

اقرأ أيضًا:

كيف تستفيد مادياً من كونك طالب جامعي؟

دليلك للدراسة في مدينة كارديف البريطانية

كيف تحافظ على تركيزك خلال الدراسة؟

 

باحث الدورات
هل ترغب بالتحقّق من البرنامج الدراسي الأنسب لك؟
اكتشف ذلك عبر أداتنا الجديدة "Course Matcher"!
بدء البحث

يجب قراءته

من يمكنه كتابة خطاب توصية لي؟

يمثل خطاب التوصية جزء هام من سيرتك الذاتية سواء كان للتقديم في جامعة أو في عمل جديد. فهو يمثل تقييم محايد لك لكونه الجزء الوحيد من السيرة الذاتية الذي لا تستطيع كتابته بنفسك. ما الشروط المطلوبة في كاتب خطاب التوصية ؟ يجب عليك قراءة الشروط المطلوبة لكتابة خطاب التوصية الخاص بك بعناية حيث ستقوم المؤسسة التي تقوم بالتقدم إليها بطلب خطاب توصية من شخص من نفس المجال الذي تقوم بالتقدم إليه و قد تطلب بعض الشروط مثل: * أن يكون الشخص على معرفة بك

13.7K

الأخطاء الأكثر شيوعاً في لغة الجسد

تتمتع أجسادنا بلغة خاصة ، وكلماتها هذه اللغة ليست دائما لطيفة. ولقد أصبحت لغة الجسد جزءا لا يتجزأ من الإنسان، لدرجة أنك قد لا تفكر بها. لو كان هذا هو الحال، ففقد حان الوقت لتبدأ، لأنك قد تعمل على تخريب حياتك المهنية.   وجد أكثر من مليون شخص أن الصفوف العليا من أعلى مستويات الأداء ممتلئة بأشخاص يتمتعون بنسبة عالية من الذكاء العاطفي (90% من الأداء الأفضل، على وجه الدقة). يعلم هؤلاء الناس القوة التي تلعبها الإشارات غير المنطوقة في التواصل ، كما يراقبون

3.9K

يلا هيني مسافر!

بطلع مع شوفير التكسي ،، بعد ما تخلص المواضيع المعتادةعن الشغل والجو الشوب والبنات  وانه معوش يدفع ضمان التكسي  ببلش فيي انا  !! يا زلمه انا شايفك قبل هالمره !! ( هاد السؤال بستدرجك فيه مشان يسألك شو اسمك ووين بتشتغل ووين ساكن ومين صحابك )  انا اسمي عمر زوربا ،، بتعرفني اشي ؟! عمر شو ؟! الزعبي؟! لا زوربا زوربا ،،  اول مره بسمع فيه زوربا ،، شكلك من المكسيك؟!  انتا من وين يا خال ؟! انا أردني

2.5K