أساسيات
الدراسة بالخارج : دليل الوجهات الدراسية

الوجهات الدراسية الأكثر جذباً للطلّاب العرب

الوجهات الدراسية الأكثر جذباً للطلّاب العرب
3403

جودة التعليم في الجامعات الدولية وانعدام الاستقرار في بعض الدول العربيّة يدفع عشرات الآلاف من الطلّاب العرب للبحث عن فرص للدراسة في الخارج. ولأنّ موقع هوت كورسس الشرق الأوسط هو الموقع الرائد عربياً في مواضيع الدراسة في الخارج ويتيح معلومات عن الدراسة في 19 دولة مختلفة، فإنّ محرّك البحث الخاص بنا يقدّم تصوّرات دقيقة عن الوجهات الدراسية الأكثر تفضيلاً للطلّاب العرب.

أمريكا

الوجهات الدراسية الأكثر جذباً للطلّاب العرب

 

 

عند الحديث عن افضل الدول للدراسة الجامعية فإنّ أمريكا تأتي في المرتبة الأولى بدون شك، ورغم تراجع عدد الطلّاب الدوليين الجدد في أمريكا مؤخرّاً فإنّها ما تزال الوجهة الدراسية الأولى حيث يدرس فيها نحو مليون طالب أجنبي في مرحلتي البكالوريوس والدراسات العليا.

تُعتبر الولايات المتحدّة الأمريكية الوجهة الدراسية الأكثر تفضيلاً للطلّاب السعوديين بشكل خاص، حيث ينتقل الآلاف منهم سنوياً للدراسة في الجامعات الأمريكية إمّا على حسابهم الخاص أو كمبتعثين من مؤسساتهم أو ضمن برنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث.

ومن أبرز الأسباب التي جعلت من أمريكا وجهة دراسية مفضّلة للجميع: احتضانها لمجموعة من افضل جامعات العالم، جودة التعليم، الحلم الأمريكي، وتوافر فرص العمل. كما أنّ افضل جامعة في امريكا هي بالتأكيد ضمن افضل 3 جامعات في العالم.

بريطانيا

الوجهات الدراسية الأكثر جذباً للطلّاب العرب

وفقاً لإحصائية نشرها مجلس المملكة المتحدّة للطلّاب الدوليين UKCISA، فإنّ عدد الطلّاب الأجانب في بريطانيا خلال العام الأكاديمي 2016-2017 تجاوز 440 ألف طالب وهو ما يشكّل 19% من مجموع الطلّاب الجامعيين في المملكة المتحدّة. وبذلك تكون الوجهة الدراسية الأكثر استقطاباً للطلّاب الدوليين في أوروبا.

حسب نفس الإحصائية، فإنّ عدد الطلّاب السعوديين في نفس العام تجاوز 8 آلاف طالب في مرحلتي البكالوريوس والدراسات العليا، وهو ما يضع المملكة العربية السعودية في المركز السابع من حيث عدد طلّاب التعليم العالي في المملكة المتحدّة.

ورغم خطّتها للانسحاب من الاتحاد الأوروبي وتأثير هذه الخطّة على أعداد الطلّاب الأوروبيين في المملكة المتحدّة، فإنّ الحكومة البريطانية كشفت مؤخرّاً عن إجراءات جديدة تسهّل عملية الحصول تأشيرة الدراسة بالنسبة لطلّاب الدراسات العليا الدوليين، وهو ما قد يساهم في زيادة عدد الطلّاب الأجانب في البلاد.

أستراليا

الوجهات الدراسية الأكثر جذباً للطلّاب العرب

حسب موقع Studies In Australia فإنّ عدد طلّاب الدراسات العليا الدوليين في أستراليا وصل إلى 272 ألف طالب، وهو ما يجعلها واحدة من الوجهات الأكثر تفضيلاً بالنسبة للطلّاب على اختلاف جنسياتهم. وعلى صفحات موقع هوت كورسس الشرق الأوسط، فإنّ جامعات أستراليا والمقالات المتعلّقة بها ضمن الأكثر بحثاً.

بعيداً عن المكانة الأكاديمية المرموقة التي تتمتّع بها الجامعات الأمريكية، فإنّ اللغة الإنجليزية وجودة الحياة والطبيعة المذهلة والمناخ الدافئ جعلت من أستراليا وجهة دراسية فريدة.

كندا

الوجهات الدراسية الأكثر جذباً للطلّاب العرب

لعلّ انخفاض عدد الطلّاب الأجانب في أمريكا انعكس إيجاباً على قطاع التعليم العالي في كندا، فحسب موقع Times Higher Education المتخصّص بالتعليم العالي فإنّ عدد الطلّاب القادمين من خلف المحيط إلى كندا في خريف 2017 وصل إلى 192 ألف طالب دولي وهو ما يعني زيادة بنسبة 11% مقارنة بالفترة نفسها في 2016.

وتأمل الحكومة الكندية عبر خطّة طموحة لزيادة عدد الطلّاب الأجانب في البلاد إلى أكثر من 450 ألف طالب مع حلول عام 2022

 تمتلك كندا واحداً من أكثر أنظمة التعليم العالي كفاءة في العالم وهو ما يجعلها وجهة دراسية بديلة عن أمريكا التي تشهد تراجعاً في نسبة إقبال الطلّاب الدوليين إليها، كما أنّ اعتبار الإنجليزية والفرنسية لغتين رسميتين في البلاد جعلها خياراً ممتازاً لعدد أكبر من الطلّاب الذين يجيدون الفرنسية.

ماليزيا

الوجهات الدراسية الأكثر جذباً للطلّاب العرب

تُعتبر ماليزيا واحدة من الدول الصاعدة في قطاع التعليم العالي وباتت مؤخرّاً خياراً ممتازاً للطلّاب العرب الذين يطمحون لمتابعة تحصيلهم العلمي في الخارج، ومن أبرز الأسباب التي ساهمت في هذا الأمر.

  • السمعة الأكاديمية الطيّبة للجامعات الماليزية.
  • وجهة دراسية عالمية، وصل عدد الطلّاب الدوليين فيها في 2016 إلى 152 ألف وتسعى الحكومة لرفع هذا الرقم إلى 200 ألف مع حلول عام 2020.
  • اللغة الإنجليزية هي لغة الدراسة وإحدى اللغات الرسمية في البلاد.
  • تكاليف المعيشة ورسوم الدراسة المنخفضة مقارنة بدول مثل أستراليا وبريطانيا.
  • سهولة الحصول على تأشيرة دراسة بالنسبة لمعظم مواطني الدول العربية.
  • برامج المنح الدراسية الماليزية.
  • تشابه الثقافة الماليزية بشكل كبير مع ثقافات الدول العربية.

 

هل تبحث عن معلومات عن الدراسة في مكان آخر؟ اضغط هنا وطالع كل ما تحتاجه عن الدراسة في 19 دولة

 

البحث عن الدورات

الوجهة الدراسية
دراسات عليا
عــن الكاتب

الوجهات الدراسية الأكثر جذباً للطلّاب العرب

كاتب ومدوّن مهتم بشؤون التعليم والعلاقات الدولية، أسعى لإثراء المحتوى العربي بكل ماهو ممتع وشيق ومفيد. تابعني على تويتر hanialsaiiid@

يجب قراءته

خطـاب التوصيــة .. ما هــو ؟ .. وكيف يتـم إعــداده ؟

الكثير من الطلاب قد لايعطون كثير من الإهتمام لخطاب التوصية " Reference Letter " عند التقدم للإلتحاق بالجامعة، إلا أن خطاب التوصية المقنع والواضح قد يكون سبب مؤثر فى إختيار الجامعة للطالب.  فى السطور التاليــة نحاول أن نستعرض الخطوات الهامة للطلاب لكى يحصلوا على خطاب توصية ناجح ومفيد. مـاهـو خـطـاب التوصية؟ خطاب التوصية أو كما يعرف أحياناً بخطاب الترشيح " Recommendation Letter " يُكتب عادة للشهادة لشخص ما بأن لديه مهارات معينة،

29293

التعليم الجامعي: أفضل 10 مدن أمام الطلاب للدراسة

إذا كنت ترغب في الدراسة  بالخارج، إقرأ هذه القائمة لأفضل المدن للدراسة عام 2013. الكثافة السكانية في هذه المدن 250.000 نسمة و بكل  منها مؤسستين تعليميتين من أفضل المؤسسات على مستوى العالم. باريس حصلت على المركز الأول في قائمة 2012 و كذلك قائمة عام 2013. فباريس بها 17 جامعة مصنفة من أفضل جامعات العالم مثل السوربون. و رغم أن البعض يشكو من إرتفاع تكاليف المعيشة بها إلا أن المصروفات الدراسية بها منخفضة نسبيا عن غيرها و هو ما يعوض هذا الفرق.

27386

قبل أن تغادر وطنك للدراسة في بريطانيا

مع اقتراب شهر اكتوبر من كل عام ، يحزم العديد من الطلاب الدوليين على مستوى العالم أمتعتهم وحقائبهم ، ويودّعون أصدقائهم وعائلاتهم ، وينطلقون في رحلة الدراسة بالخارج...هذه الرحلة التى خاضوا من أجلها رحلة أخرى طويلة من الاجراءات والاختبارات والقرارات الحاسمة حتى استطاعوا الالتحاق بها. ولذلك ، فمن الضروري جدا أن يضع الطالب في اعتباره بعض الخطوات النهائية التى يجب أن يهتم بها قبل مغادرته لوطنه الأصلى وانتقاله الى بريطانيا التى أصبحت وطنه الاكاديمي ، حتى يتجنب أي

20679

كيفية إختيار وجهتك الدراسية؟

عندما تقرر الدراسة في الخارج ستفتح على نفسك باباً كبيراً من الخيارات المتاحة، ومن أولى الأمور التي يتوجب عليك تحديدها هي "وجهة الدراسة" وأقصد هنا البلد الذي ترغب بالحصول على شهاداتك في جامعاته. إلى أين تريد أن تذهب؟ هل تحلم بزيارة بلد معين؟ هل رغبت مثلاً في زيارة بريطانيا ؟ أو فكرت بالعيش في أمريكا ؟ هل كنت شغوفاً بطبيعة ماليزيا ؟ إذا كنت تفكّر بماتبعة حياتك المهنية في الخارج والاستقرار في مرحلة ما بعد الجامعة عليك أن تفكر في مكان يضمن لك الحصول

16410