أساسيات
الدراسة بالخارج : قدم طلبك للجامعة

7 مجالات دراسية ربّما تفكّر بالالتحاق بها قريباً

أهم التخصصات العلمية

إنّ الخوف من المستقبل هو هاجس يصيب العديد من الشباب الآن، فلا يستطيع الطالب تحديد التخصص الأنسب له وما يتوافق مع قدراته الخاصة، لذلك يستمر في التخبّط والتشتت بين التخصص والآخر، وأحيانًا ما يختار تخصّصاً ما ومن ثم يندم على ذلك الاختيار ولا يجد نفسه بداخله، فيضطر إلى تغييره، وفي ذلك هدر للوقت والجهد، لذلك في هذا المقال سنسهل عليك الأمر ونطلعك على أهم التخصصات للدراسة في الوقت الحالي، والتي يتجه العالم كله لدراستها والاعتماد عليها في المستقبل، وهي:

 

الهندسة:

تعدّ الهندسة واحدة من أشهر وأهم التخصصات في العالم، وتوفر الجامعات دراسة العديد من التخصصات في هذا المجال بشكل موسع وبمناهج علمية قوية نظرًا لأهميته الشديدة، كما أنّ الهندسة توفّر وظائف متعددة دائماً، فيزداد الطلب على المهندسين المحترفين كل عام في كل أنحاء العالم، فالمهندسون هم الذين يجعلون عالمنا أكثر كفاءة وذكاء وسرعة، كما أنّه عِلم يضم تحت مظلّته العديد من المجالات مثل: الهندسة الميكانيكية، الهندسة الكهربائية، الهندسة المدنية، الهندسة الطبية الحيوية، والهندسية الكيميائية، وهندسة الحاسب، والعديد من المجالات الأخرى.

 

علوم الحاسب:

لا شك في أننا نعيش في عصر التكنولوجيا الرقمية، لذلك هناك طلب كبير من الشركات العالمية في أي مكان في هذا العالم لعباقرة الكمبيوتر، ولهذا السبب توفر معظم الجامعات درجات الماجستير في علوم الكمبيوتر في مجموعة واسعة من المجالات والتخصصات، وإليك بعض التخصصات والمهن الأكثر شعبية وهي:

ألعاب الفيديو

الوسائط المتعددة

اختبار الألعاب

تصميم الويب

تصميم وبرمجة تطبيقات الهواتف المحمولة

نظم المعلومات التجارية

هندسة الشبكات

أمن تكنولوجيا المعلومات

تطوير البرامج

علوم البيانات

 

 

 

 

 

علوم الحاسب

 

تصميم الجرافيك:

إذا كنت تري دائمًا في نفسك أنك شخص مبدع ولديه اهتمام شديد بالتفاصيل، فقد تكون الدرجات العلمية المختلفة في التصميم هي الأنسب لك، حيث يركز المصممون على المظهر والجوانب المادية للمنتج دون التغاضي عن الوظائف الخاصة بالمنتجات وسهولة الاستخدام والمحاولات الدائمة لرضا العملاء، لذلك يمكننا أن نقول أنّ المُصممين هم دائمًا العقل المدبر وراء كل الشعارات التجارية والمواقع الإلكترونية، والكثير من العناصر الأخرى أيضًا.

 

الأزياء:

إذا كنت من النوع الذي يشتري أطنان من مجلات الموضة ويهتم بشدة باتجاهات الموضة والملابس والإكسسوارات، لماذا لا تتخذ من هذه الهواية مهنة لك؟ وتبدأ مع الدرجات العلمية المختلفة في السلع الفاخرة والأزياء أو في تصميم الأزياء؟ حيث أن هذا التخصص بجانب متعته الدراسية فقد يؤدي بك إلى وظائف مجزية مثل:

مصمم أزياء

صحفي أزياء

ناقد أزياء

صاحب علامة تجارية

 
 

الأزياء

 

الحقوق:

اذا كنت تريد تقديم مساهمتك في تحقيق العدالة في العالم والكفاح من أجل حقوق الأفراد والمنظمات، إذاً ربّما يجب عليك دراسة القانون، ففي هذا التخصص يمكنك الاختيار من بين العديد من التخصصات الفرعية مثل القانون الدولي أوالقانون الجنائي، ومن الوظائف المربحة الحاصلة على شهادة في القانون ما يلي: وسيط قانوني

محامي

مدّعي عام

وكيل نائب عام

قاضي

 

إدارة الأعمال:

هل تخيّلت وفكّرت في أنّه يمكنك إدارة عمل تجاري بنجاح؟ ربما يمكنك البدء في بناء حلمك باستخدام التخصصات المختلفة في الأعمال والإدارة، وتحديدًا الدرجة الأهم وهي درجة الماجستير، حيث يمكنك الاختيار بين الماجستير في إدارة الأعمال، ودرجة الماجستير في التسويق، وإدارة المخاطر، وسلسلة التوريد والخدمات اللوجستية، والمزيد من الأعمال التي ينضم إليها مصطلح التجارة والإدارة، وإليك بعض المجالات الدراسية الأكثر انتشارًا في مجال الأعمال مثل:

مدير الإدارة

مدقق الحسابات

محامي الضرائب

المفتش المالي

والمشروعات

 

العلوم الاجتماعية:

تعدّ درجات الماجستير في العلوم الاجتماعية من أكثر الدرجات تنوعًا من حيث المعلومات ومن حيث المعرفة والمهارات، لأنها توفر لخريجي المستقبل خيارات مهنية رائعة، ومن أهم التخصصات المرتبطة بالعلوم الاجتماعية هي:

الاقتصاد

العلاقات الدولية والدبلوماسية

العلوم السياسية

الاتصالات الدولية

لذا فأنت ربما تكون محظوظًا عند دراستك لهذا التخصص، فهو يتيح لك خيارات مهنية واسعة النطاق وتشمل:

مسؤول العلاقات العامة للشركات أو المؤسسات أو الشخصيات السياسية

محلل اقتصادي

مستشار مستقل للأعمال التجارية الدولية

مستشار أو محلل أو صحفي سياسي

 
 

الاقتصاد

 

 

اقرأ أيضًا:

ثلاثة تخصصات دراسية هامة في سويسرا​

تخصصات إبداعية فريدة من نوعها في الجامعات الهولندية

3 تخصّصات عليك دراستها في فنلندا

 

باحث الدورات
هل ترغب بالتحقّق من البرنامج الدراسي الأنسب لك؟
اكتشف ذلك عبر أداتنا الجديدة "Course Matcher"!
بدء البحث

يجب قراءته

7 نصائح ذهبية تساعدك في الحصول على منحة دراسية

عدم امتلاكك للنقود لا يمثل عائقاً بينك وبين الدراسة في الخارج. تتوافر مئات المنح الدراسية التي يمكنها أن تغطى نفقات برنامجك. للأسف، فإن العديد من الطلاب لا يتقدموا إلى المنح الدراسية لإحساسهم أن حظوظهم في الفوز بالمنحة الدراسية هي نفس فرصهم في الفوز باليانصيب. بالرغم من هذا فإن قيامك بصنع استمارة ناجحة للتقدم للمنحة الدراسية ليس بالأمر الصعب. هذه هي الأسرار البسيطة و الفعالة التي يمكنها أن تزيد من فرصك في الفوز. اعثر على منح هوت كورسس و حقق حلمك. السر الأول:

272.5K

كل ما تريد معرفته عن اختبار آيلتس

عند التفكير بمتابعة دراستك في الخارج أو  البحث عن منحة دراسية  في إحدى الجامعات الأجنبية، يتوجب عليك وقبل كل شيء إثبات كفائتك في اللغة الإنجليزية.   فمعظم الجامعات الجامعات الدولية تعتمد في تحديد قدرتك في اللغة الإنكليزية بالاعتماد على  نظام اختبار اللغة الإنجليزية الدولي  والمعروف اختصاراً باسم آيلتس، وهو اختبار شائع تعتمده الجامعات في  بريطانيا  و الولايات المتحدة  و أستراليا  و نيوزيلندا  و هونغ كونغ

101.4K

كيف تحصل على منحة دراسية ؟

تقدم الجامعات الدولية والمؤسسات المانحة آلاف المنح الدراسية في بداية كل عام دراسي، ورغم وضوح معظم الشروط المطلوبة للحصول على تلك المنح إلا أن العديد من الطلاب يعانون في التقديم لها، وفي هذا المقال سنتحدث عن أهم الملاحظات المتعلقة حول الحصول عالى المنح الدراسية: • أولاً وقبل كل شيء، لا تدفع أي مبلغ مالي مهماً كان بسيط لأي شخص أو مؤسسة أو مكتب مقابل التقديم على المنحة، بالنهاية هذه المنحة مجانية. • انتبه إلى جهوزية البيانات والأورق الثبويتة:

81.7K

معلومات ونصائح عن رسائل التوصية

غالباً ما تكون الرسائل المرجيعة أو رسائل التوصية جزءاً أساسياً من عملية الحصول على قبول جامعي أو منحة دراسية ، حيث يتم اعتبارها مراجع ذات قيمة تساعد لجان القبول على تكوين رأيها الخاص حول السجلات الأكاديمية لمقدّم الطلب. الغرض من رسائل التوصية في حين أن أغلب الجامعات الدولية تطلب رسائل توصية من أشخاص وأساتذة أكاديميين، إلا أن بعض الجامعات قد تطلب رسائل توصية من أرباب العمل خاصة أثناء عملية القبول للحصول على ماجستير إدارة الأعمال MBA ، بالإضافة إلى

39.7K